أخبار

مسؤولة ولائية: عناصر تابعة للنظام تعرقل خطط حكومية بتأهيل المستشفيات

الخرطوم (التغيير) – كشفت مديرة الصحة بولاية النيل الأبيض سارة لافينيا أن وحدات إدارية بحكومة الولاية تعطل عمدا الكثير من الإجراءات التي تخدم مواطني المنطقة في المستشفيات التعليمية والريفية.

وقالت لافينيا في تصريح صحفي اليوم الاثنين :”أوضح لكل شرفاء النيل الأبيض ولجان المقاومة أن الإجراءات الإدارية داخل وزارة الصحة  التي يمكن أن تخدم إنسان الولاية في المستشفيات التعليمية والريفية يتم تعطيلها من وحدات إدارية تتبع لوزارة أخرى”.

وأضافت :”سنذهب أكثر شفافية مع أهلنا في النيل الأبيض  كاشفين ما يقف أمام أي نهوض منذ قدومنا ولاية النيل الأبيض وتولي إدارة الصحة، أحد أهدافنا هو تفكيك منظومة النظام البائد والفاسدين الموجودين علي هرم الصحة”.

وأكدت سارة لافينينا نجاح تفكيك بعض المؤسسات في الولاية وأردفت :”تم بنجاح  وبتعاون مباشر مع الأجسام المهنية وقوي الحرية و التغيير ولجان المقاومة  تم تعيين عدد من الشرفاء والكفاءات التي شكلت فريق عمل جيد من خلال العطاء في الفترة السابقة خاصة  في مجابهة جائحة كورونا”.

وأعربت عن أسفها أن العمل في الخدمة المدنية في فترة النظام البائد خضع كثيرًا للتعيين حسب الولاء ويمثل الآن حجر عثرة لنا أمام أي تغيير حقيقي.

وشكت مسؤولة الصحة بولاية النيل الأبيض سارة لافينيا من أن عدد من عناصر النظام لا زالوا يعطلون العمل داخل وزارة الصحة الولائية ويتبعون إلى  وزارات اخرى و يجب أن يكون هناك تصحيح حقيقي يلامس رغبة المواطنين بواقع صحي أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق