أخبار

مركز حقوقي: “الدعم السريع” استولت على مدرسة بكادقلي وحولتها لمركز تدريب

الخرطوم: التغيير

قال مركز “هودو” الحقوقي في السودان، ان قوات الدعم السريع استولت بالقوة في الرابع عشر من يونيو الفائت على مباني مدرسة الزهراء بنات في مدينة كادقلي بجنوب كردفان وحولتها لمركز تدريب عسكري.

وأشار ت استغاثه نشرها المزكز وتلقتها (التغيير)، إلى ان هذه القوات هددت المواطنين ومنعتهم من الإقتراب بينما العام الدراسي بدأ منذ الثاني من يوليو 2020. وجرى تبليغ الوالي المكلف بالحادث ولكن لم يتخذ أي من التدابير لإخلاء المدرسة.

ونوه المركز  الى انه في يوم 14 يونيو 2020، احتلت سبعة عربات محملة بمدافع رشاشة وجنود مسلحين من الدعم السريع مدرسة الزهراء الأساسية للبنات بحي تلو بمدينة كادقلي، ومنذ وصول القوة عمدت على حفر خنادق حول المدرسة ومن حينها إستخدمت المدرسة كمركز تدريب عسكري.

ولفت المركز إلى انه عندما ذهب المواطنين للإستعلام طُردوا وهُددوا بواسطة هذه القوة وحذروا بأن لا يقتربوا من المدرسة حيث أصبحت منطقة عسكرية (بحسب زعمهم). بعد ذلك تم التبليغ لقائد المنطقة العسكرية وهو الوالي بالإنابة، ولكن لم تتخذ أي إجراءات من جانب حكومة الولاية بالرغم من أن العام الدراسي قد بدأ منذ الثاني من يوليو 2020. حتي الآن لم يستطع التلاميذ ومعلميهم الإقتراب من مباني المدرسة وإستخدامها.

ودعا المركز الذي اعرب عن قلقه الشديد على تصرفات قوات الدعم السريع بجبال النوبة/ ولاية جنوب كردفان، مجلس السيادة، ورئيس الوزراء، والي ولاية جنوب كردفان ووزير التربية والتعليم بضرورة أن يجري تحقيقاً عاجلاً في هذه الحالة ويعملوا علي معالجتها فوراً.

بجانب ضرورة محاسبة قائد الدعم السريع الذي أقدم علي هذا العمل غير القانوني، وإحترام حق البنات في التعليم  ودفع التعويض اللازم لإدارة المدرسة لإصلاح أي ضرر أُحدث بواسطة هذه القوة بمباني المدرسة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق