أخبار

نقابة الاطباء الشرعية تصف قرار إقالة اكرم بـ”المجحف” وتطالب حمدوك بتوضيح الحيثيات

الخرطوم (التغيير) – طالبت نقابة اطباء السودان الشرعية، رئيس الوزراء عبدالله حمدوك بتوضيح حيثيات قرار اقالة وزير الصحة اكرم علي التوم.
وقالت النقابة في بيان يوم الاحد، ان عملية ترشيح التوم لهذا المنصب ، تمت من قبل  المكتب الموحد للاطباء ونقابة الأطباء الشرعية كجزء أصيل منه، ليرفع  كمرشح وحيد لتجمع المهنيين السودانيين،واشارت الى ان الترشيح جاء وفق معايير  موضوعة بصرامة لخدمة أهداف اصلاح النظام الصحي في البلاد الذي وصل حافة الانهيار بفعل معاول هدم سياسة خصخصة القطاع الصحي التي انتهجها النظام البائد.
 وذكر البيان ان مشاركة النقابة في عملية ترشيح وزير الصحة مع الشركاء في تجمع المهنيين جاءت انطلاقا “من كونها جزء أصيل من الحاضنة السياسية للثورة التي تضطلع بتشكيل الحكومة الانتقالية بما يضمن تحقيق أهداف الثورة وبحكم التخصصية في المجال” .
ووصفت النقابة التعديلات الوزارية التي اعلنها حمدوك، وتم بموجبها قبول استقالة ستة وزراء واقالة  وزير الصحة ،  بالخطوة المفاجئة واضافت ” فوجئنا بهذا القرار والذي نري انه مجحف تماما لوزير نري فيه التزاما بورقة السياسات الصحية ضمن برنامج الفترة الانتقالية والتي وضعت بعد جهود عديدة لبناء النظام الصحي علي انقاض ما ورثناه من نظام الانقاذ”.
وقالت النقابة  ان إجراء التعديلات الوزارية ومن ضمنها وزارة الصحة كان يستوجب إجراء تقييم شفاف وبمعايير  واضحة بما يضمن انجاز اهداف الثورة مجتمعة ومن ضمنها دولة مدنية ودولة المؤسسة والبرامج  لا الشخوص أو القرارات الغير مدروسة. 
واعتبرت ان اكرم قد حقق إنجازات  عديدة في فترة توليه للوزارة رغم التحديات والمعوقات المعلومة  وخاصة وانه ومنذ قدومه جوبه بعدد من الأوبئة والتي أصبحت بلادنا مستوطنا لها بفعل سياسات النظام البائد من وباء  الكوليرا  ووباء الشيكنغونيا والضنك وحمى الوادي المتصدع وخلال جائحة كرونا التي ارهقت كل العالم ،  وقد شرع  في وضع الأسس  لنظام صحي يستحقه الشعب السوداني وكان يجب أن يعطي الفرصة لمواصلة تكليفه في بناء هذا النظام. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق