أخبار

(فورن بولسي): صراع دولي حول المبعوث الأممي للسودان

كشفت صحيفة (فورن بولسي) الأمريكية، أن الخلافات حول المرشح لقيادة البعثة الأممية في السودان سلط الضوء على الانقسامات داخل الحكومة السودانية التي وصفتها بالهشة، فضلاً عن طموحات فرنسا لتوسيع دورها الدبلوماسي في المستعمرة البريطانية السابقة.

ونوهت الصحيفة إلى خلافات عميقة بين القوى العسكرية والمدنية في الحكومة الانتقالية بشأن هوية المرشح للمنصب أوضحت تصدعات عميقة تهدد التغيير الديمقراطي.

وكشفت الصحيفة، عن رغبة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في تعيين المرشح الفرنسي جان كرستوفر بليار مرجعاً ذلك للعلاقة المميزة بينه والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وقناعته بأن بليارد أكثر قدرة على جذب المزيد من التمويل من فرنسا والاتحاد الأوروبي، وقالت إن تعيين بليارد واجه رفضاً عنيفاً من المكون العسكري حيث قامت بكين وموسكو بإفشال الخطوة بحجة القلق بشأن التمثيل الجغرافي وتضارب المصالح كونه متزوجاً بسودانية، فيما ذكرت الصحيفة أن السبب الحقيقي لرفض روسيا مرشح فرنسا انتقاماً منها لرفض مرشحها لمراقبة الهدنة في الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة إن منصب المبعوث الأممي للسودان أصبح أكثر أهمية في ضوء عدم استقرار الحكومة التي يقودها المدنيون ومواجهتها رياحاً معاكسة من ضعف الاقتصاد والأزمة الصحية بسبب فيروس (كورونا) والخلافات بين القوى العسكرية والمدنية والغضب الشعبي والمطالبة بإصلاحات سريعة كونه قد يلعب دوراً رئيسياً في المساعدة على مواجهة هذه التحديات.

نقلا عن الصيحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق