أخبار

القوات المسلحة تتهم الحركة الشعبية بقيادة الحلو بشن هجوم عسكري

أكدت  القوات المسلحة  أن قوات تتبع “للحركة الشعبية لتحرير السودان” بقيادة عبد العزيز آدم الحلو  هاجمت مرحال الرعاة العائدين من الجنوب إلى الشمال والقوة التي تعمل في تأمينه والتابعة للقوات المسلحة فيما جددت التزامها بوقف إطلاق النار وإجراءات بناء الثقة.

وقالت القوات المسلحة في بيان صادر عن “المركز الإعلامي العسكري” ان قوات الحركة نصبت  الكمائن وزرعت  الألغام في طريق المرحال بمنطقة خور الورل بجنوب كردفان، الأمر الذي أدى إلى إزهاق العديد من الأرواح من المواطنين والقوات النظامية وتدمير معدات عسكرية ومدنية.
وأضاف البيان أنه في “الوقت الذي تستمر فيه إجراءات بناء الثقة بين كافة الأطراف وفي ظل وقف إطلاق النار ومفاوضات السلام الجارية في جوبا قامت قوات تتبع للحركة الشعبية جناح الحلو  بالهجوم والإعتداء علي مرحال الرعاة العائدين من الجنوب إلي الشمال”

الجدير بالذكر انه لم يتسن للتغيير  حتى الآن الاتصال بالناطق الرسمس باسم الجيش الشعبي او مسؤول بالحركة الشعبية للاستفسار عن حقيقة ما حدث.

إلى ذلك اكدت القوات المسلحة قيامها بواجب التأمين اللازم لحركة المواطنين وضمان ممارسة حياتهم الطبيعية وحمايتهم مع التزامها التام بوقف إطلاق النار وإجراءات بناء الثقة.

يذكر ان مفاوضات السلام مع الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو ظلت تراوح مكانها طيلة العام الماضي لجهة ان الحركة متمسكة بتحقيق مطالب لم تستجب لها الحكومة الانتقالية على رأسها علمانية الدولة والإلغاء الفوري لقوانين الشريعة الاسلامية أو القبول بحق تقرير المصير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى