أخبار

توقيع إعلان سياسي بين الحرية والتغيير والجبهة الثورية

أكدت الجبهة الثورية استئناف نشاطها ضمن تحالف قوى الحرية والتغيير وعملها المشترك مع كافة المكونات الأخرى على اصلاح التحالف.

جاء ذلك بعد لقاءات مكثفة عقدتها قيادات الجبهة الثورية مع وفد ضم قيادات الحرية والتغيير انضم اليها في عاصمة جنوب السودان، في السابع عشر من أغسطس الجاري، حيث عقد الجانبان طوال عشرة أيام، مباحثات مكثفة لإصلاح التحالف وعودة الجبهة الثورية ضمن قواه الفاعلة.

اتفق الطرفان في إعلان سياسي مشترك، تحصلت “التغيير” على نسخة منه، على أن الطريق الصحيح لحل الأزمة الراهنة يبدأ أولاً بإجراء إصلاحات بنيوية في تحالف قوى الحرية والتغيير عبر عقد مؤتمر يطور هياكلها التنظيمية.

وأكد الجانبان على أن الإعلان السياسي الذي تمت صياغته بين الطرفين الخميس بجوبا، يؤكد به الطرفان دعمهما للحكومة المدنية الانتقالية والتفافهما حول مبادئ ثورة ديسمبر، مشيرين إلى عزمهم على تجاوز صعوبات الانتقال مهما تعاظمت.

من جانبها أكدت قوى الحرية والتغيير دعمها لعملية السلام الجارية في عاصمة دولة جنوب السودان جوبا، وعملها مع كل الأطراف لتنفيذ الاتفاق، ولتحقيق السلام الشامل والعادل المستدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى