أخبار

بداية امتحانات الشهادة السودانية تنهي اطول عام دراسي

الخرطوم: التغيير

انطلقت صباح اليوم الاحد بكافة ولايات السودان امتحانات الشهادة السودانية التي يجلس اليها اكثر من نصف مليون طالب وطالبة هذا العام.

وأكدت مصادر حكومية متطابقة أن العدد الكلي للجالسين هو (٥٢٢،٦٨٩) طالب و طالبة موزعين على (٤١٢٥) مركزا داخل وخارج السودان.

وقرع والي الخرطوم ايمن خالد نمر  جرس اطلاق الامتحانات بالولاية صباح اليوم، من وحدة النصر بمحلية جبل اولياء في مدارس العبيدان وسيف الغرير والنصر بنات.

ويشار إلى ان عدد الممتحنين هذا العام من ولاية الخرطوم بلغ (١٥٤.٩٦٠) طالب وطالبة يؤدون الامتحانات في (٨٨٠) مركزا بمحليات الولاية السبع.

ويصل عدد الجالسين للمساق الأكاديمي لجميع الممتحنين نحو (٤٩٨٥٣٢) و الصناعي (٧.٤٩٨) و التجاري (٣.٥٠٦) طالب و المساق الزراعي (١٨١) طالب و النسوي (٥٣٤) طالبة، و الحرفي (٨٥٨٢) و الشهادة الأهلية (٣.٧٥٥) و القراءات (١٠١) طالب.

ويتوزع الجالسون للامتحانات في عدد (٤١٢٥) مركز منهم (٤١١١) مركز داخلي على مستوى ولايات السودان المختلفة و (١٤) مركز خارجي.

إلى ذلك أعلنت شركة المواصلات العامة اكتمال الإستعدادات لنقل طلاب الشهادة الثانوية عبر (شركة المواصلات، الجيش، الشرطة، المخابرات، مبادرة وصلني).

ويتم ترحيل الطلاب من النقاط الرئيسية في محطات المواصلات العامة بالخطوط الرئيسية في محليات الولاية الى مراكز الامتحانات.

ومع انطلاقة امتحانات الشهادة هذا العام يكون قد انتهى أطول عام دراسي مر على البلاد، والذي بدأ منذ السابع من يوليو للعام ٢٠١٩ واستمر حتى الثالث عشر من سبتمبر للعام ٢٠٢٠ بسبب الظروف الأمنية في العام الماضي، ومن ثم تفشي مرض كورونا مطلع العام الحالي.

وبالتزامن، انطلقت بالخرطوم وولايات اخرى، اليوم الأحد، مبادرة “وصلني” لترحيل طلاب الشهادة السودانية لمراكز امتحاناتهم مجانا.

ويشارك في المبادرة قطاع واسع من مركبات القطاع العام والخاص والشرطة والجيش وقال عضو المبادرة محمد الننقة (للتغيير الإلكترونية) ان المبادرة جزء من النسخة التي انطلقت خلال إمتحانات شهادة الاساس، بعد شكاوي الطلاب من صعوبة الوصول الى مراكز الإمتحان في الوقت المناسب بسبب سوء المواصلات، واشار الى ان النسخة الاولى كانت اقل تنظيما إلا ان النسخة التانية وجدت التفاف واهتمام رسمي وشعبي.

واوضح بإنه تم الاتفاق مع عدد من الجهات الداعمة مثل رجال الاعمال، شركات، بنوك، الى جانب شركة مواصلات ولاية الخرطوم التى تبرعت بعدد 150 بص للمبادرة تتحرك من جميع الخطوط بالولاية، كما خصصت الشرطة بصورة شخصية 6 مركبات تحت تصرف المبادرة ووجهت كل اسطولها بنقل الطلاب الممتحنين، بجانب تبرع القوات المسلحة 10 مركبات لذات الخصوص.

وقال الننقة، “فكرة المبادرة قائمة على كيفية وصول الطالب بصورة آمنة و في الزمن المناسب لقاعة الامتحانات”, واشار الى ان مركبات الجيش ملزمة بنقل الطلاب صباحا للمدارس وارجاعهم عقب فراغهم من الامتحان.

واكد الننقة ان المبادرة غطت معظم مدن السودان ووجدت تفاعل منقطع النظير في عطبرة، دنقلا، القضارف وأم روابة ومدن اخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى