أخبار

تراجع الدولار أمام الجنيه السوداني وتوقف شبه تام لنشاط السوق الموازية

الخرطوم: التغيير    

سجل الدولار الأمريكي تراجعًا اليوم الأحد في بداية التعاملات الأسبوع بالسوق الموازي 205 جنيهًا مقابل الجنيه السوداني منخفضا من 220 جنيهًا أمس السبت متأثرًا بالقرارات الحكومية الخميس الماضي.

وقال تاجر عملات بالسوق الموازي جوار برج البركة لـ”التغييرالإلكترونية” إن حركة البيع غير نشطة نسبة للحملات الأمنية موضحا أن الدولار يباع بـ210 جنيهًا والشراء بسعر 205 جنيهًا اليوم الأحد.

وأوضح التاجر الذي طلب عدذكر اسمه، أن الإجراءات الأمنية لن تكافح صعود العملات الأجنبية لأن الضامن الوحيد لاستقرار العملات هو جلب عملات صعبة إما بالصادرات او القروض لكن عدا ذلك ربما تلتقط أسواق العملات أنفاسها قليلًا ثم تفاجئك بصعود كبير جدًا.

وكانت اللجنة الاقتصادية لقوى التغيير عقدت اجتماعًا أمس السبت مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك على خلفية الارتفاع الكبير للدولار الأمريكي في السوق الموازي وسط مخاوف من الانهيار الاقتصادي.

ونقلت مصادر من اللجنة الاقتصادية لقوى التغيير لـ”التغيير الإلكترونية” أن لجنة قوى التغيير قدمت خيارات لرئيس الوزراء للتراجع عن الموازنة المعدلة والتي تسببت في صعود الدولار بعد انتشار إرهاصات تعديل سعر الصرف وفقدان الأمان الاقتصادي لدى القطاعات التجارية وخوفها من تآكل رأس المال.

وأوضح المصدر أن مجلس الوزراء واللجنة الاقتصادية لقوى التغيير سينخرطان في نقاشات كبيرة وجدية وسريعة للوصول إلى صيغة مشتركة بشأن الموازنة المعدلة.

وكانت الموازنة المعدلة نصت على زيادة سعر الصرف لأغراض القروض والمنح من 55 جنيهًا إلى 120 جنيهًا وزيادة سعر جالون البنزين من 128 جنيهًا إلى 250 جنيهَا ونفس القيمة للجازولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى