أخبار

معركة حول قناة الشروق بين الشفيع وصلاح مناع

نفت وزارة الإعلام استلامها قناة الشروق سواء بالإدارة أو الإشراف عليها عقب استردادها بواسطة “لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو” وأيلولتها لوزارة المالية فيما وصف المفوض الإداري لقناة الشروق الشفيع إبراهيم الضو بيان وزارة الإعلام بالمضلل وغير المسؤول موضحًا أن وزارة الإعلام تشرف ماليًا على القناة وانتقد بشدة البيان الصادر عنها.

كما اتهم المفوض الإداري لقناة الشروق الشفيع إبراهيم الضو عضو “لجنة التفكيك” صلاح مناع باستهدافه عقب رفضه تعيين أحد معارفه في القناة.

بينما قالت وزارة الثقافة والإعلام في بيان صحفي اليوم الثلاثاء : “تلقت الوزارة سيلاً من التساؤلات بل والاتهامات حول ما حدث في قناة الشروق من إعفاء المفوض الحالي وتعيين مفوض آخر وبعض المواقف و التطورات التي صاحبت هذا الأمر”.

وتابع البيان : “منذ صدور قرار لجنة إزالة التمكين باسترداد قناة الشروق و أيلولة أسهمها لوزارة المالية، لم تتم بصورة رسمية أي عملية تسليم وتسلم لا بغرض الملكية أو الإدارة بين وزارة الإعلام وأي جهة أخرى”.

ونفى البيان صلة وزارة الثقافة والإعلام بقناة الشروق قائلًا :” ليس للوزارة علم عما إذا كانت أسهم القناة قد تم تسجيلها رسميًا باسم وزارة المالية كما نص على ذلك قرار لجنة ازالة التمكين”.

وأعلنت وزارة الإعلام والثقافة أن القرار الذي صدر بتعيين المفوض  ومن ثم إعفائه  وتعيين مفوض آخر أصدرته لجنة إزالة التمكين  باعتبارها صاحبة الولاية على القناة.

 

وتعهدت وزارة الإعلام بالحرص على إجراءات التسليم والتسلم في  أي وقت يصدر فيه قرار بأيلولة القناة للوزارة  بالملكية أو الإدارة على أن يكون قرار تعيين المفوض أو المدير من اختصاصها.

لكن المفوض الإداري لقناة الشروق الشفيع إبراهيم الضو اتهم وزارة الثقافة والإعلام بالتضليل واعتبر بيانها الصادر بإعلانها عدم الصلة بقناة الشروق بأنه تضليل لأنه أجرى جميع المعاملات المالية والمحاسبية الخاصة بالقناة مع وزارة الثقافة والإعلام.

 

وكشف الضوء لـ”التغيير الإلكترونية” أن شرطة “لجنة التفكيك وإزالة التمكين” اقتادته من مكتبه أمس الاثنين إلى نيابة خاصة بها بمقر اللجنة بالخرطوم ومن هناك قررت تحويله إلى قسم المقرن، وأضاف: عقب التحريات وفي اللحظات الأخيرة تراجعوا وغادرت بالضمانة الشخصية.

واتهم الضو عضو لجنة التفكيك وإزالة التمكين صلاح مناع باستهدافه بعد أن رفض تعيين أحد المقربين منه في القناة وقال : “أرسل مناع شقيق أحد أصدقائه وطلب مني تعيينه في القناة وأبلغته أن الميزانية غير جاهزة وأن التعيينات خاضعة للمعاينة والاختبارات والطرق المتبعة لكنه صلاح مناع غضب وهدد شخصي بالإقالة من القناة”.

 

ودعا الشفيع السودانيين إلى مواجهة الأساليب التي يقوم بها صلاح مناع باستخدام نفوذه في لجنة التفكيك لأنه يشكل خطرا على الشفافية ومنظومة القيم والخدمة المدنية بممارسته السيئة وتابع “يجب أن نواجه مناع مبكرًا”.

وأضاف : “منذ تعييني مفوضا عاما لقناة الشروق أبعدت العناصر الموالية للنظام البائد وقررت تعيين الكفاءات وعندما ذكرت هذه الإجراءات لمناع قال لي مالم المؤتمر الوطني”.

وأشار الشفيع إبراهيم الضوإلى أن اقتياده من مكتبه بواسطة “شرطة التفكيك” إجراءات غير مقبولة منتقدا بشدة وزارة الإعلام التي تبرأت من استلام قناة الشروق وتساءل : “لماذا كانت تشرف الوزارة على القناة في الإجراءات المالية طالما أنها لم تتسلم القناة حتى الاشترك في القمر الصناعي نايلسات وزارة الإعلام هي التي قامت بإجراءات الفواتير مع المالية فكيف تتبرأ من القناة هذا تضليل وزوغان من المسؤولية “.

وشدد الضو على أنه لن يسلم قناة الشروق إلا عبر لجنة من وزارة المالية مهما كانت الضغوط التي تمارس عليه من اقتياد إلى نيابة التفكيك أو قسم الشرطة لافتا إلى أن النظام الاداري يحتم عليه أن يتعامل بهذا الشكل .

وقال الضو : “رفضت تسليم القناة للسيد عاطف الياس الذي عينته لجنة التفكيك مشرفا على القناة”  وأوضح أن لجنة التفكيك قيدت بلاغًا بحقه بتهمة مخالفة قرارها وأُخضع للتحريات في نيابة التفكيك بمقر البرلمان السابق لولاية الخرطوم.

وأردف : “يجب مواجهة صلاح مناع مبكرًا ” مشيرًا إلى أن تعامل مناع معه كان سيئًا للغاية.

ولم يتسن لـ”التغيير الإلكترونية” الحصول على تعليق من لجنة التفكيك أو عضو اللجنة صناع مناع الذي لم يرد على الاتصالات الهاتفية التي أجراها مراسل الصحيفة.

‫3 تعليقات

  1. التمكين صلاح مناع باستهدافه بعد أن رفض تعيين أحد المقربين منه في القناة وقال : “أرسل مناع شقيق أحد أصدقائه وطلب مني تعيينه في القناة وأبلغته أن الميزانية غير جاهزة هههههه هل تعلم يا هذا كم من الشركات يمتلكها صلاح مناع حول العالم عشان انت تشغل قريب له في قناة الشروق ياخي احترم عقولنا شويه يا الشفيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى