أخبار

مسؤول من (الفاو) يزور السودان لحشد الدعم لمتضرري الفيضانات

الخرطوم: التغيير

حذر مدير وحدة الطوارئ وإعادة التأهيل بمنظمة الزراعة والأغذية (الفاو) دومينيك بيرجون من أن السودان على أعتاب انعدام الأمن الغذائي جراء الفيضانات.

واجتمع بيرجون مع رئيس غرفة طوارئ السيول والفيضانات بوزارة الخارجية السفير محي الدين سالم موضحا أن الغرض من الزراعة الوقوف على الوضع الإنساني الناتج عن الفيضانات والسيول.

وأعلن بيرجون أنه سيقوم بزيارات بولايتي النيل الأزرق وسنار  لتقييم الأوضاع بتلك المناطق قبل رفع تقرير حولها لمنظمته التي ستعمل على حث المجتمع الدولي لتقديم الدعم الطارئ للبلاد مشيراً إلى أن منظمة الفاو تسعى لبناء القدرة على التكيف لمنع وقوع الكوارث في المناطق الأكثر تعرضًا الفيضانات بالسودان.

من جانبه عبّر رئيس غرفة الطوارئ بوزارة الخارجية عن شكره لمدير وحدة الطوارئ وإعادة التأهيل بمنظمة الفاو  مشيراً إلى أن زيارته تدل على حرص  المنظمة على تقديم المساعدة للسودان في مواجهة الكارثة التي يمر  بها.

وأفاد محي الدين سالم أن احتياجات البلاد للمواد الإغاثية تتغير  من يوم إلى آخر  بسبب سرعة وتيرة التطورات وتغير الأولويات و هناك حاجة ماسة إلى الإعانة الايوائية وكذلك المساعدات الطبية بعد ظهور  بعض الأمراض الناتجة عن تلوث الماء في شتى أنحاء البلاد.

كما أشار سعادته إلى ضرورة توفير معدات حفر الأرض وفتح القنوات لتصريف المياه،  وقال إن السودان يسعى لتبنى الخطط والحلول المستدامة لتلافي كوارث السيول والفيضانات مستقبلاً.

فيما أكد دومينيك بيرجون أن المنظمة تقف بجانب السودان خلال هذه الفترة الصعبة، وأفاد انه رغم حجم كارثة السيول إلا أنه لا يعتقد أن السودان مهدد بانعدام الأمن الغذائي ولكن شدد على ضرورة التضامن الدولي معه وجدد مرةً أخرى أن المنظمة تسعى لحث الدول على تقديم الدعم الطارئ له.

واجتاحت فيضانات 17 ولاية سودانية في الفترة بين أغسطس و سبتمبر الجاري خلفت دمارا هائلا وتأثر 700 ألف شخص وانهيار 100 ألف منزل والمئات من المرافق العامة والمساحات الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى