أخبار

الشرطة السودانية تفرق بالقوة احتجاجات تطالب بإقالة وزير التجارة

الخرطوم: التغيير

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على موكب سلمي طالب بإقالة وزير التجارة والصناعة مدني عباس في محيط مجلس الوزراء بشارع الجامعة اليوم الأربعاء.

وتجمع مئات المحتجين الأربعاء بالقرب من محطة جاكسون للحافلات وساروا بالشوارع الرئيسية إلى مقر مجلس الوزراء مرددين هتافات بإقالة وزير التجارة والصناعة مدني عباس على خلفية أزمة طاحنة في الخبز جراء شح طحين القمح.

وقال شاهد عيان لـ”التغيير الإلكترونية” إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين على مقربة من مجلس الوزراء بشارع الجامعة، وجرت عمليات كر وفر بين المتظاهرين والشرطة.

وأكد عضو لجان مقاومة الخرطوم جنوب حسام عبد الرحمن، وهو أحد المشاركين في الاحتجاجات لـ”التغيير الإلكترونية” أن الموكب تجمع بالدعوات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عقب مقطع الفيديو الذي انتشر على المنصات الاجتماعية للأستاذ الجامعي الذي دعا إلى إقالة مدني عباس أثناء مداولات المؤتمر الاقتصادي بقاعة الصداقة بالخرطوم.

وأوضح حسام أن الموكب انطلق من محطة جاكسون للحافلات غرب السوق العربي بالخرطوم وتحرك بمحاذاة شارع الحرية وعند اقترابه من محيط مجلس الوزراء أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع.

وأوضح أن المتظاهريين قرروا عدم الاشتباك مع الشرطة ورغم ذلك تعرضوا للقمع المفرط بإطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة عالية وملاحقتهم وتفريق الموكب قبل تسليم “مذكرة إقالة مدني إلى مكتب رئيس الوزراء”.

وتزايدت طوابير الخبز في العاصمة السودانية والولايات في الأسبوعين الأخيرين جراء نقص طحين القمح إلى أقل من 40% بحسب اتحاد المخابز الذي أكد أن الكمية اليومية تقلصت بنسبة كبيرة جراء توقف ثلاثة مطاحن غلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى