أخبار

“الحلو” يلوم “الحرية والتغيير” بعدم ردها على طرحه حول علاقة الدين بالدولة

 التغيير: وكالات  

أعلن المجلس المركزي لقوى إعلان الحرية والتغيير-الهيئة القيادية العليا بالتحالف الحاكم في السودان- عن تشكيل آلية مشتركة مع الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو لإزالة العقبات التي تحول دون لحاق “الشعبية” بالعملية السلمية في البلاد.

والتقى وفد من التحالف اليوم الاحد في العاصمة جوبا برئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ قطاع الشمال، عبد العزيز آدم الحلو.

وقال عضو المجلس المركزية لقوى إعلان الحرية والتغيير، إبراهيم الشيخ، إن الحلو ألقى باللوم على الحرية والتغيير لتأخرهم في الرد على طرحه حول علاقة الدين بالدولة الذي قدمه خلال زيارة الحرية والتغيير قبل ثمانية أشهر.

واكد الشيخ وفقا لوكالة السودان للانباء، تقبل وفد التغيير لتحفظات الحلو التي برر بها حملهم للسلاح حتى الآن تخوفا من استغلال الساسة للدين في التفريق بين المواطنين، مشيرا إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية لإحداث التغيير الذي يحقق السلام.

وعبر إبراهيم الشيخ، عن تفهمهم لموقف االحلو، مشيرا إلى اتفاق الجانبين على تشكيل آلية تضم اثنين من كل طرف لتعمل على إزالة العقبات التي تحول دون التحاق الحلو بالعملية السلمية، والاتفاق على زيادة أعضاء الآلية مستقبلا لتضم أطرافا أخرى.

ولفت الشيخ، إلى وعدهم رئيس الحركة بالقيام بالكثير من المهام المطلوبة من الحرية والتغيير لتمهيد الطريق أمام التحاقه باتفاق سلام السودان الشامل، مؤكداً أنهم سيشرعون فورا في المجلس المركزي للحرية والتغيير لتشكيل فريق لإنجاز هذه المهام، والعودة في الأسبوع المقبل إلى جوبا للقاء القائد عبد العزيز الحلو.

وعبر عضو التنسيقية عن تطلعهم أيضا لالتحاق حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور بعملية سلام السودان الشامل، وسرعة إجرائهم للاتصالات معه خلال شهر أكتوبر الحالي، مشيراً إلى تأكيده للقائد عبد العزيز توفر الرغبة والعزيمة والإصرار لدى كل مكونات الفترة الانتقالية لتحقيق السلام المنشود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى