أخبار

(الخارجية) تتسلم تقرير رسوم عبور الطائرات الأميركية للأجواء السودانية

الخرطوم: التغيير

كشف مصدر مطلع من سلطة الطيران المدني أن وزارة الخارجية السودانية تسلمت ملف ديون السودان على الولايات المتحدة فيما يتعلق برسوم العبور للطائرات والتي تصل إلى(59)مليار دولار لمخاطبة السفارة الأميركية بشأنها.

وأوضح المصدر الذي اشترط حجب اسمه في تصريح لـ(التغيير الإلكترونية) أن الولايات المتحدة ترفض سداد رسوم عبور الطائرات لمكتب السودان في سويسرا حيث تعاقدت الحكومة مع شركة فرنسية لتحصيل رسوم عبور الطائرات للأجواء السودانية.

وكان مدير سلطة الطيران المدني ابراهيم عدلان قال في تصريحات لوسائل الإعلام إن السودان يجب أن يتحصل من الولايات المتحدة الأميركية تراكمات رسوم عبور طائراتها للأجواء السودانية منذ العام 1993 وقيمتها التراكمية 59 مليار دولار.

وأكد المصدر أن الولايات المتحدة تطلب السودان المعاملة بالمثل فيما يتعلق برسوم العبور أي إمكانية مرور الطائرات السودانية للأجواء في الولايات المتحدة مجانا لكننا لا نملك طائرات تعبر الأجواء هناك لذلك تريد سلطة الطيران المدني الضغط على الولايات المتحدة لسداد الرسوم المتراكمة.

وتابع :”تم تمليك التقرير المحاسبي الذي جاء من الشركة في سويسرا إلى وزارة الخارجية السودانية لمخاطبة السفارة الأميركية ومجلس الوزراء لأننا نريد ممارسة ضغوط سياسية على الولايات المتحدة”.

وكشف المصدر أن الطائرات الأميركية التي عبرت الأجواء السودانية خلال السنوات الماضية هي طائرات عسكرية وطائرات تقل وفود دبلوماسية بالتالي المسؤولية تقع على عاتق الإدارة الأميركية.

وأبان المصدر، أن رسوم عبور الطائرات تزيد 20% خلال فترات قصيرة والديون التي كشفت عنها الشركة التي مقرها في سويسرا والتي تعمل مع الجانب السوداني في تحصيل الرسوم ديون منطقية وهي متراكمة منذ سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى