أخبارفيديو

تجدد الاحتجاجات بالخرطوم كأول رد فعل على مقتل متظاهر- فيديو

التغيير، الخرطوم، تجددت الاحتجاجات اليوم الخميس في جسر المنشية وتظاهر المئات من لجان مقاومة الجريف في أول رد فعل على مقتل متظاهر مساء الثلاثاء في جسر المنشية ناحية شرق النيل.

وأضرم محتجون النار على الإطارات القديمة في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس وقاموا بإغلاق حركة المرور في جسر المنشية من شرق النيل فيما انضمت لجان مقاومة بري للاحتجاجات ظهرا وأعلنت أنها قررت تخفيف الضغط عن ثوار الجريف نتيجة إطلاق الشرطة الغاز المسيل للدموع.

ونقل معاوية وهو متظاهر من حي الجريف لـ(التغيير الالكترونية) أن الاحتجاجات تجددت عقب مقتل الثائر محمد عبد المجيد توني (23)عامًا مساء الثلاثاء في جسر المنشية.

وأدى استشهاد الثائر محمد عبد المجيد إلى سخط الرأي العام في المنصات الاجتماعية رغم الاعتذار الذي حمله بيان والي الخرطوم أيمن نمر فيما حمل بيان الحزب الشيوعي مسؤولية مقتل المتظاهر محمد عبد المجيد إلى والي الخرطوم لترؤسه لجنة أمن الولاية وطالبته بالاستقالة فورًا.

وقال شهود إن مطاردات حدثت بين الشرطة والمحتجين قرب جسر المنشية من الجهتين وتمكن المحتجون من التجمع مجددا مساء اليوم وهتفوا “سلمية سلمية”.

وأبلغ نادر وهو أحد المحتجين (التغيير الالكترونية) أن الثوار غاضبون من مقتل الثائر محمد عبد المجيد من الجريف في جسر المنشية مساء الثلاثاء بالرصاص رغم كفالة الوثيقة الدستورية لحق التظاهر.

وعبر عن أسفه أن الرصاص لايزال يحصد المحتجين رغم ان الحكومة الانتقالية تعهدت بحماية حق التظاهر.

وكان وزير الاعلام ومتحدث الحكومة فيصل محمد صالح أعلن في بيان اصدره مساء الثلاثاء عن تحقيقات تجريها السلطات عقب مقتل الثائر محمد عبد المجيد في شرق النيل مقدما اعتذاره للقمع الذي طال احتجاجات 21 أكتوبر.

من جهته أبدى رئيس حزب المؤتمر السوداني والقيادي في قوى التغيير عمر الدقير أسفه العميق لسقوط شهيد بضاحية الجريف شرق خلال مشاركته في موكب 21 أكتوبر إلى جانب سقوط 12 شهيداً جراء نزاع قبلي في منطقة قريضة بجنوب دارفور ..

ورأى الدقير أن استمرار نزيف الدم وإزهاق الأرواح في الحراكات السلمية أو النزاعات القبلية لا يليق بسودان ما بعد الثورة.

وأوضح الدقير في تصريح لوكالة السودان للأنباء الخميس أنه من : “المحزن حدّ الفجيعة  أن يستمر في سودان ما بعد الثورة مسلسل خسران الورد رائحته لمصلحة الدم باستشهاد الشاب الثائر محمد عبد المجيد وهو لم يرتكب جرماً سوى ممارسة حقه الدستوري في التعبير عن رأيه وارتفاع صوته مطالباً باستكمال أهداف الثورة”.

وأضاف ” مؤسف أيضًا أن تفقد منطقة قريضة بجنوب دارفور 12 شهيداً والعديد من الجرحى جراء نزاع قبلي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى