أخبار

دبلوماسي: البرهان في أديس أبابا للسيطرة على الحدود

التغيير، الخرطوم، ذكر مصدر دبلوماسي بوزارة الخارجية أن زيارة رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان إلى أديس ابابا تتعلق بأزمة سد النهضة وضبط الحدود خاصة بعد تصريحات رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد أن السلاح الذي يهدد بلاده قادم من مهربين عبر حدود السودان.
وغادر البرهان أمس الأحد إلى أديس ابابا وكان في استقباله آبي أحمد وتوجها معًا إلى مقر المدينة الصناعية في أثيوبيا على بعد 74 كيلومترًا عن العاصمة كما نقلت وسائل إعلام إثيوبية ارتداء البرهان البردة الإثيوبية وسط احتفال شعبي ورسمي.
وكشف المصدر الدبلوماسي لـ(التغيير الإلكترونية) أن البرهان تمسك بمرافقة وزير الخارجية المكلف عمر قمر الدين في جولاته في مصر وإثيوبيا ممثلا للجهاز التنفيذي.
وتابع الدبلوماسي : “موضوع سد النهضة وضبط الحدود من الملفات المهمة التي ناقشها البرهان مع آبي أحمد الذي يعتقد أن السودان ليس مصدر السلاح إلى إقليم التقراي بشكل رسمي،  لكن الحدود المفتوحة تشجع على تهريب السلاح”.
وتأتي تحركات البرهان بعد حدوث تقارب بين مصر والسودان في الفترة الأخيرة خاصة بعد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أثناء محادثات هاتفية جمعت ترمب والبرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وانتقد ترمب الموقف الإثيوبي وأطلق تصريحات مثيرة للجدل أن مصر ربما تقوم بتوجيه ضربات عسكرية إلى السد.
وسألت (التغيير الالكترونية) مسؤولًا رفيعًا بمجلس السيادة الانتقالي حول أجندة زيارة البرهان إلى أديس أبابا لكنه رفض التعليق وقال : “لا أدري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى