أخبار

صراع بين الحكومة و”اتحاد المخابز” حول زيادة أسعار الخبز وتهديدات بالإضراب

التغيير، الخرطوم، منح تجمع أصحاب المخابز حكومة ولاية الخرطوم مهلة (48) ساعة للرد على مقترحهم بزيادة سعر الرغيف المدعوم ل(5) جنيهات بدلا عن جنيهين.

وقال الناطق الرسمي باسم تجمع أصحاب المخابز، عصام الدين عكاشة ل”لتغيير” إن المهلة انتهت عصر الأربعاء دون أن يتلقوا ردا من الحكومة على طلبهم.

وكان التجمع قد قدم للحكومة مقترحا بزيادة سعر الخبز المدعوم زنة 80 جرام إلى 5 جنيهات، بينما قدمت اللجنة التسييرية لأصحاب المخابز مقترحا بزيادة أسعار الخبز المدعوم ل(3) جنيهات زنة الرغيفة (60) جرام.

وكشف عكاشة عن بداية إضرابات نفذتها مخابز في منطقة “أمبدة” بدأت الثلاثاء بنسبة 30% ووصلت أمس الأربعاء إلى 75%، مشيراً إلى أن المخابز التي تستمر في العمل لديها التزام أخلاقي تجاه المواطنين ومازالت تعمل بالدقيق المدعوم من الحكومة.

وقطع عكاشة بعدم قبول التجمع بسعر 3 جنيهات مهددا بالإضراب عن العمل حال إصرار الحكومة على هذا السعر، مشيرا إلى الزيادة الكبيرة في تكاليف الإنتاج بعد زيادة أسعار الوقود.

وكشف عكاشة عن تقديمهم لمقترح للحكومة برفع الدعم عن الدقيق وتقديمه للخبز الذي يشتريه المواطن من المخابز لمحاصرة تهريب الدقيق وفتح الباب أمام المطاعم والمخابز التجارية ومصانع الحلويات وغيرها من الجهات التي تستخدم الدقيق المدعوم في أعمال غير الخبز.

وبحسب مصادر، فإن وزارة التجارة والصناعة قد دخلت في اجتماعات مكثفة مع لجنة تسيير أصحاب المخابز لحساب تكاليف انتاج الخبز بعد زيادة الوقود والتي أثرت أيضا على أسعار بقية مدخلات الإنتاج من الخميرة والغاز والعمالة والإهلاك.

وكشف مصدر حكومي مطلع ،فضل حجب اسمه، ل”التغيير” عن بلوغ قيمة الرغيفة بعد إجراء حسابات التكاليف الجديدة ل(2.8) جنيه مع الربح.

ونفى ذات المصدر توقف مخابز بسبب سعر الخبز، مؤكدا أنهم في حركة توزيع الدقيق الدورية لم يرفض أي مخبز استلام حصته من الدقيق.

وعزا المصدر توقف أي مخبز عن العمل داخل ولاية الخرطوم إلى مشاكل مرتبطة بالغاز.

وأكد المصدر الحكومي توفر القمح بعد وصول باخرتين، حمولة الباخرة الأولى 67 الف طن، والباخرة الثانية 40 الف طن.

وقال المصدر إن تغير لون الخبز سببه قرار حكومة الولاية برفع نسبة الاستخلاص للقمح إلى (85%) بدلا عن (78%) الأمر الذي يجعل الدقيق لا يمكن الاستفادة منه إلا في عمل الخبز منعا للتهريب.

وأضاف المصدر أن نسبة الردة في الخبز تكون أعلى مما يجعله صحيا أكثر.

وكشف المصدر عن عزم الولاية تغيير لون الجوال الذي يحمل الدقيق المدعوم، حتى يتم فرزه بسهولة عن بقية الجوالات وضبط أي محاولات للتهريب بسهولة أكبر.

الصورة نقلا عن موقع العين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى