أخبار

(4) ملايين يورو لمساعدة اللاجين الأثيوبيين في السودان

الخرطوم: التغيير- أعلن الاتحاد الأوروبي، عن حشد مبلغ (4) ملايين يورو كمساعدات طارئة لمساعدة اللاجئين الأثيوبيين الذين يصلون إلى السودان، مبيناً أن التمويل المُعلن سيدعم المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة في ولايتي كسلا والقضارف في شرق السودان، وكلاهما شهد تدفقاً مفاجئاً للاجئين الوافدين مما يضاعف الاحتياجات الإنسانية القائمة على الأرض.

وقال الاتحاد الأوروبي، إن اللاجئين سيتلقون الضروريات الأساسية مثل المأوى والحصول على الغذاء والرعاية الصحية والصرف الصحي والنظافة الشخصية والحماية.

وقال مفوض إدارة الأزمات بالاتحاد الأوروبي جانيز لينارتشيتش: في بيان اليوم الخميس “هناك أزمة إنسانية حقيقية سببها الصراع الذي بدأ في منطقة تيغراي الإثيوبية، بهذا التمويل الأولي، سنساعد اللاجئين الإثيوبيين الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم. لكن الحل يكمن في وقف الأعمال العدائية”.

وحث جانيز أطراف النزاع في إثيوبيا على السماح بوصول العاملين في المجال الإنساني بشكل كامل وغير مقيد إلى جميع المناطق المتضررة من القتال. وأضاف: “يدفع المدنيون ثمن هذا الصراع – يجب حمايتهم واحترام القانون الإنساني الدولي. أُثني على استعداد السودان لتوفير الملاذ للإثيوبيين الفارين من الصراع”.

وأدى وصول اللاجئين الإثيوبيين إلى السودان خلال الأسبوع الماضي إلى خلق احتياجات ملحة لموارد إضافية لاستيعاب النازحين القادمين -أولئك الذين اضطروا إلى الفرار بممتلكات شخصية قليلة جدًا- وبدء الاستعدادات لوصول المزيد من تدفق اللاجئين.

وتأتي أزمة اللاجئين الجديدة هذه في الوقت الذي يعاني فيه السودان نفسه من وضع إنساني مُزرٍ ناجم عن الصراع، والأزمة الاقتصادية المتفاقمة، والفيضانات غير المسبوقة، وتفشي الجراد، ووباء فيروس كورونا. ويعد السودان بالفعل أحد أكبر الدول المضيفة للاجئين في إفريقيا، حيث يضم أكثر من مليون لاجئ، معظمهم من جنوب السودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى