أخبار

إثيوبيا تعتقل 65 شخصا وتتهمهم بالتخطيط لتخريب إقليم جامبيلا

التغيير: وكالات- أعلنت السلطات الإثيوبية، الأحد، اعتقال 65 شخصا بإقليم جامبيلا جنوب غربي البلاد، بتهمة التخطيط لأعمال تخريبية بالإقليم.
وذكرت مفوضية شرطة إقليم جامبيلا، في بيان لها، أنها ألقت القبض على 65 شخصا كانوا يخططون لتنفيذ أعمال تخريبية ويشتبه بأنهم على صلة بجماعة “أونق شني”، المسلحة المنشقة عن جبهة تحرير أورومو المعارضة، والجبهة الشعبية لتحرير تجراي.
وأوضح مفوض شرطة إقليم جامبيلا أومان أوغالا أن شرطة الإقليم بالتعاون مع قوات الأمن الفيدرالية تمكنت من اعتقال هؤلاء الأشخاص في مناطق مختلفة بالإقليم.
وقال إن “المتهمين كانوا يعملون مع جماعة أونق شني، المسلحة، وجبهة تحرير تجراي، لتجنيد مرتزقة لتنفيذ هجمات تخريبية ضد الإثيوبيين والممتلكات”.
وأضاف أن الاعتقالات تمت للاشتباه في التحريض على العنف العرقي في مدينة جامبيلا، حاضرة الإقليم وأجزاء أخرى من الإقليم.
والأربعاء الماضي، قال مفوض شرطة أوروميا، أرارسا مرداسا، إن الأجهزة الأمنية والقوات الخاصة بالإقليم تمكنت من القضاء على 142 مسلحا واعتقال 48 آخرين، فيما فر 64 من جماعة “أونق شني” المنشقة في منطقة وللغا بإقليم أوروميا.
وأوضح مفوض شرطة الإقليم أنه تم اعتقال حتى الآن ما مجموعه ألف و341 متهما كانوا يقدمون التدريب والمساعدات اللوجستية لأعضاء جماعة “أونق شني”.
وأشار إلى أن من بين هؤلاء المعتقلين يوجد 104 عناصر مشتبه بهم من عناصر جبهة تحرير تجراي.
ومطلع نوفمبر الجاري، قتل 32 شخصا في هجوم مسلح نفذته الجماعة المسلحة ذاتها.
وأصبحت “أونق شني”، الخطر الأول أمام حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، بعد أن تمكنت من التغلغل في عدد من المناطق والغابات غرب وشرق “أوروميا”.
وظلت “جبهة تحرير أورومو” تقاتل الحكومة الإثيوبية منذ العام 1993، للحصول على حكم ذاتي لـ”أوروميا”، أكبر أقاليم البلاد.
وكانت الحكومة الإثيوبية السابقة صنفتها جماعة إرهابية في 2008، قبل أن يتم رفع اسمها من لائحة الإرهاب في 5 يوليو 2018 ضمن حركات المعارضة المسلحة “قنوب سبات” و”جبهة تحرير أورومو” و”جبهة تحرير أوغادين”- عقب وصول آبي أحمد للسلطة.
وتشكلت جماعة ” أونق شني”، إثر الخلاف مع زعيم جبهة تحرير أورومو “داؤود أبسا،” بقيادة “كومسا دريبا” المعروف بـ “جال ميرو”.
واتخذت جماعة “أونق شني” جنوب أوروميا قاعدة لعملياتها في منطقة غرب “غوجي”، وأربع مناطق أخرى في الإقليم وهي “وللغا”، “قلم”، و”هورو غودور” شرق وغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى