أخبار

رويترز: مقتل (10) آلاف جندي من قوات تقراي

كشفت مصادر إثيوبية محلية، اليوم الأربعاء 25 نوفمبر، عن مقتل أكثر من 10 آلاف جندي من قوات إقليم “تيغراي”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر إثيوبية، قولها إن 10 آلاف جندي من إقليم تيغراي قتلوا، خلال الصراع الدائر في الإقليم في 3 أسابيع فقط.

وقالت “رويترز” إنه لم يتسن لها الحصول على رد فوري من قوات “جبهة تحرير شعب تيغري”، التي تقاتل قوات الحكومة الفيدرالية الإقليم.

كما لفتت الوكالة إلى أن اتصالات الهاتف والإنترنت مع تيغراي معطلة، والوصول إلى المنطقة يخضع لرقابة صارمة، مما يعني أنه من الصعب التحقق من تصريحات جميع الأطراف.

وفي وقت، بدأ عدد كبير من قوات إقليم تيغراي في الاستسلام قبل انتهاء مهلة الـ72 ساعة الممنوحة لهم من قبل الجيش الإثيوبي، قال زعيم إقليم تيغراي الإثيوبي، دبرصيون جبرميكائيل، إن شعبه “مستعد للموت” دفاعا عن وطنه، رافضًا إنذار رئيس الوزراء آبي أحمد بالاستسلام خلال 72 ساعة. وصرح جبرميكائيل، ردا على آبي أحمد: “إنه لا يفهم من نحن. نحن أصحاب مبدأ ومستعدون للموت دفاعا عن حقنا في إدارة منطقتنا”.

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، قبل 3 أسابيع، الحرب على الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، بعدما قال إنها هاجمت معسكرا للجيش وحاولت سرقة معداته.

وأودى الصراع بحياة المئات، وربما الألوف، من الجانبين ودفع نحو 30 ألفا للفرار إلى السودان وأثار الشكوك حول سمعة أحمد، أصغر زعماء أفريقيا سنا، الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2019، لإبرامه اتفاق سلام مع إريتريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى