أخبار

معارك ضارية بين الجيش السوداني وقوات إثيوبية على الحدود الشرقية

الخرطوم: التغيير: وكالات- قال سكان محليون في ولاية القضارف شرقي السودان، والحدودية مع اثيوبيا، ان معارك ضارية تشهدها منطقة سيفاوا بين قوة من الجيش السوداني ومليشيات إثيوبية منذ مساء امس الثلاثاء وحتى صباح اليوم. فيما نقلت وكالة أنباء “آر تي” الروسية، اليوم الأربعاء، عن مسؤول رفيع بحكومة ولاية القضارف بإن مليشيات إثيوبية قتلت 4 عسكريين سودانيين، بينهم ضابط كبير في الجيش.

وحرر الجيش السوداني مؤخراً، مساحات كبيرة بمنطقة (الفشقة) الزراعية التابعة للولاية، من عصابات (الشفتة الإثيوبية) التي يدخل أفرادها عادة في احتكاكات مع المزراعين المحليين بصورة موسمية.

ونقل شهود من المنطقة لـ(التغيير)، سيطرة الجيش السوداني، على معسكر “أبو طيور” الإستراتيجي قبالة منطقة “سيفاوا” والتي تمثل آخر نقطة بالفشقة الصغرى. وبعد ساعات من سيطرة الجيش السوداني على المنطقة قطعت قوة عسكرية اثيوبية الطريق امام تعزيزات من الجيس السوداني كانت في طريقها للمنطقة واشتبكت معها.

وقال يعقوب كمال وهو احد سكان المنطقة لـ(التغيير)، “يسمع حتى الآن دوي اطلاق النار في مناطق قريبة من بلدتنا باتجاه منطقة سيفاوا”.

وكشف المسؤول الحكومي عن مقتل ضابط  كبير في الجيش السوداني يحمل رتبة العميد، بمعية 3 من جنوده في كمين  عند منطقة الشريط الحدودي بين البلدين.

ولم يصدر بعد تعليق من الجيش السوداني بشأن الخبر الذي نشرته الوكالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى