أخبار

السودان: عائلة معلم قُتل تعذيباً أثناء احتجاجات ضد النظام المُباد تتمسك بالقصاص من قتلته

الخرطوم : التغيير   جدد ممثلون لعائلة الشهيد، أحمد الخير ، مطالبهم بالقصاص من قتلة ابنهم ، مشددين على أنهم في انتظار قرار المحكمة العليا.

وأشارت  في بيان اليوم الأحد ،  إلى أنها أبلغت جهاز المخابرات في وقت سابق ، تمكسها بالقصاص ، لأن بشاعة القتل تنافي الشرع والأعراف في مكان يفترض أن يكون فيه آمناً.

 

وأكد شقيق الخير، تمسكهم بالقصاص، لافتاً إلى أنه كممثل لأولياء الدم ، يجدد العهد الذي تواثقوا  عليه مع الشهداء ، وثورة ديسمبر المجيدة ، بالتمسك بالقصاص للشهيد أحمد الخير.

 

وفي ديسمبر الماضي ، حكمت محكمة بمدينة أم درمان ، غربي العاصمة الخرطوم ، بالإعدام شنقًا حتى الموت ضد 27 من منسوبي جهاز المخابرات العامة ، لإدانتهم بالقتل العمد ، حسب المادة 130 من القانون الجنائي السوداني.

 

وأدان الحكم ثلاثة آخرين بالسجن ثلاث سنوات ، في حين تمت تبرئة سبعة، وإطلاق سراح 7 آخرين بحساب المدة التي قضوها في الحبس.

 

وصُدم الرأي العام السوداني ، في مقتل أحمد الخير (35 سنة) ، وهو معلم في مدينة خشم القربة بولاية كسلا ، شرقي البلاد ، في مطلع فبراير 2019  ، خلال احتجاجات قادت للإطاحة بنظام البشير، في أبريل من العام الماضي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى