أخباررياضة

“الأمل عطبرة” يخسر أمام بطل بوركينا في الكونفدرالية

الخرطوم التغيير: عبدالله برير-  خسر فريق الأمل عطبرة نتيجة لقائه أمام ضيفه ساليتاس البوركيني بهدف نظيف في لقاء الذهاب الذي احتضنه ملعب الهلال بأم درمان عصر اليوم الثلاثاء لحساب دور ال 32 مكرر من بطولة كأس الاتحاد الافريقي ( الكونفدرالية ) .

وجاء هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول بإمضاء المهاجم أوليفر بواسي، وخلال هذا الشوط أضاع أصحاب الأرض عددا من الفرص أمام مرمى الضيوف، وبالمقابل أضاع الفريق البوركيني فرصة انفراد بالحارس أكرم الهادي الذي تعامل مع الهجمة بيقظة.

وبهذه الخسارة عقّد الأمل من فرص تأهله لدور المجموعات بالبطولة إذ يتعين عليه الفوز خارج ملعبه في لقاء الإياب بالعاصمة البوركينية أوغادوغو في السادس من يناير 2021.

وسيطر الأمل العطبراوي على معظم فترات الحصة الثانية غير أن رماته فشلوا في ترجمة الاستحواذ إلى أهداف ليعلن الحكم نهاية المباراة بفوز ساليتاس.

وكان مدرب الأمل كفاح صالح قد لعب مباراة اليوم بتشكيل ضم  اكرم الهادي في حراسة المرمى، ورباعي خط دفاع مكون من  اموت سبت، عابدين ،ياسر فولة ، مصطفي اقجي، وفي وسط الملعب ابوالقاسم ، ابراهيم جعفر، جمعه قلق والوك اكيج فيما تكون خط المقدمة من بهاءالدين و عادل الفجر.

وفي تحليله لمجريات اللقاء تحدث لـ(التغيير) اللاعب السابق بالهلال والمحلل  الرياضي محمود جبارة السادة والذي ذكر أن المباراة جاءت سريعة بين الطرفين غير أن الضيوف فرضوا اسلوبهم في الحصة الأولى واحرزوا هدفا بوقت مبكر في الدقيقة الحادية عشرة.

واضاف السادة أن الأمل لم يدخل أجواء المباراة الا بعد مرور 15 دقيقه حينما استفاق لاعبوه من الصدمة، وتابع: “صاحب الارض لم يظهر بشكل منظم وغلب الطابع الفردي على أدائه بينما ظهر الضيوف بشكل منظم واستطاعوا فرض الاسلوب وتحقيق نتيجه اكثر من ممتازة”.

وأبان السادة، أن عدم التركيز جعل لاعبي الامل يهدرون عددا من الفرص بجانب عدم احتساب ركلة جزاء صحيحه.

وحول فرص الفريق السوداني في جولة الرد أوضح السادة أن النتيجه ستصعب من مباراة الاياب وستضعف حظوظ الأمل في التاهل مالم تصحح الاخطاء التنظيمية التي صاحبت اداء اصحاب الديار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى