أخبار

السودان: مصرع «والي النيل الأزرق» في حادث سير مروع

بيانات نعي مؤثر من «حمدوك والبرهان»

الخرطوم: التغيير-    لقي عبد الرحمن نور الدائم التوم والي النيل الأزرق، شرقيِّ السودان، صباح اليوم الأحد، مصرعه في حادث سير مروع، بالقرب من مدينة ود مدني، وهو في طريقه إلى العاصمة الخرطوم.

وكان الراحل في طريقه لتلبية دعوة عمل رسمية لحضور اجتماعات اللجنة العليا لجمع السلاح.

وأعلنت ولاية النيل الأزرق الحداد العام لمدة ثلاثة أيام.

وتم تعيين نور الدائم في المنصب ضمن حزمة 18 والٍ مدني، عينهم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، بشهر يوليو المنصرم.

ونعى رئيس الوزراء، في بيان رسمي، والي النيل الأزرق، سائلاً الله أن يتقبله شهيداً وأن يتغمده بواسع رحمته.

ووصف البيان الراحل بحسن الخلق، وطيب المعشر، ودماثة الأخلاق، والتفاني والإخلاص في العمل.

بدوره نعى رئيس مجلس السيادة، الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان الفقيد، ممتدحاً جهوده في تعزيز السلام، وترسيخ دعائم النهضة الاقتصادية والاجتماعية بالولاية.

وولد الراحل بمدينة قيسان بولاية النيل الأزرق، وهو من الملمين بقضايا الولاية، وسبق وأن نشر مقالات عديدة  حول قضايا السلام والتعايش السلمي.

وتداولت وسائل تواصل اجتماعي في السودان، صورةً لعربة الراحل بعد الحادثة.

وتحمل العربة اللوحة «ن ز 1»، وتشير الحروف «ن. ز» إلى ولاية النيل الأزرق، فيما يحجز الرقم 1 عادةً لصالح ولاة الولايات.

وتعاني الطرق السريعة في السودان من مشكلات جمَّة، جراء عمليات الفساد الممنهج لشركات النظام البائد، وتعثر عمليات الصيانة، وقلة المسارات، مع غياب الإضاءة الليلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى