أخبار

الناطق باسم الحكومة السودانية: «تصريحاتي بشأن قتيل الكلاكلة رسمية وموثقة»

الخرطوم: التغيير–    قال الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية، وزير الثقافة والإعلام،  فيصل محمد صالح، «إن التصريحات التي أدلي بها حول قضية قتيل الكلاكلة، ليست رأياً شخصياً ولا رجماً بالغيب ولا تخمينات، إنما هي معلومات رسمية موثقة».

وقال صالح في حسابه الرسمي على منصة «فيسبوك»، في ساعة متأخرة من ليلة أمس السبت، إن نتيجة التشريح الثاني لم تظهر بعد والنيابة لم تصدر أي قرار، لذلك تم الاكتفاء بسرد الوقائع الموثقة بعد مراجعتها مع المصادر المسؤولة، وفي انتظار نتيجة التشريح وقرار النيابة.

وكان وزير الإعلام قال لموقع «دارفور 24» إن قسم الصافية بحري تلقى بلاغاً بوفاة بهاء الدين نوري، بأحد مراكز الدعم السريع، أثناء التحقيق معه، وتم تحويل الجثمان لمشرحة أم درمان.

ونفي صالح تراجعه عن تصريحاته، مؤكداً تحمله مسؤوليتها، قائلاً: تم تداول أخبار كاذبة تقول أن وزير الإعلام تراجع عن تصريحاته، وهي أخبار مؤلفة وكاذبة. مضيفاً: تجدني آسفا أن أجد وراءها أسماء زملاء وزميلات لم استطع ان أجد لهم عذراً في هذا.

واشار الى ان النائب العام تاج السر الحبر التقى أسرة القتيل مساء الخميس، واستمع لطلبهم بإعادة التشريح، ووجه بالاستجابة فوراً للطلب، وتم تكليف وكيل النيابة هيثم محجوب محمد احمد بمتابعة ملف القضية بالرقم 494/ 2020، كما تم تكليف لجنة طبية من الطب العدلي برئاسة بروفيسور عقيل سوار الذهب لإعادة تشريح الجثمان ورفع نتيجة التشريح للنيابة العامة، و بناء على نتيجة إعادة التشريح سيتم إعادة تقييم البينات ونوع البلاغ والمواد المفتوح بها البلاغ.)

وكانت مصادر قد ذكرت لـ «التغيير» أن الشرطة رفضت طلباً الأسبوع الماضي من الأسرة يقضي بتحويل دائرة إختصاص البلاغ من قسم الصافية بحري إلى قسم الكلاكلة، واشارت إلى أن شرطة الصافية استلمت جثمان المجني عليه من استخبارات الدعم السريع يوم 21 ديسمبر الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى