أخبارحوارات

(فاروق جبرة) يهاجم قرار اتحاد الكرة السوداني بمشاركة لاعبين صغار في الممتاز   

حوار: عبدالله برير- مع بداية موسم جديد للدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، تبرز العديد من القضايا لا سيما الادارية المتعلقة باتحاد الكرة السوداني خاصة قرار اتحاد الكرة بمشاركة لاعبين تحت السن وغيرها من المحاور التي وضعتها (التغيير) أمام المدير الفني لفريق الاهلي مروي، فاروق جبرة بكل.

مع انطلاقة هذه النسخة من الممتاز، هل هنالك ظواهر جديدة أو ملاحظات ؟

بالتأكيد هنالك ملاحظات لكن المزعج في الأمر هو تكرار نفس الوجوه من اللاعبين في المنافسة لسنوات عديدة ، الدوري لم تظهر مواهب جديدة الا نادرا .

ماذا عن قرار اتحاد الكرة الذي فرض مشاركة لاعبين تحت السن في كل مباراة دوري ممتاز؟

هذا القرار فرض على الأندية فرضا وكان يجب على اتحاد الكرة أن يدرسه من كافة الجوانب السلبية والإيجابية ، هذا قرار فني بحت وليس من اختصاصات الاداريين وكاني توجب عليهم استشارتنا كمدربين .

من يتحمل مسؤولية هذا القرار ؟

أعتقد أن إدارات الأندية هي المسؤول الأول والأخير لأنها لم تعترض ولم تبد أي ملاحظات حول السلبيات الكثيرة المترتبة على التدخل في الشأن الفني .

لكن هذا القرار اتخذ بمشاورة اللجان الفنية باتحاد الكرة ؟

هذا الحديث غير صحيح، ولنفرض أنه صحيح، كيف للجان الفنية أن توافق ؟ أعتقد أنهم لم يستشاروا في الأمر لأنهم بكل تأكيد سيرفضوا المقترح، الراجح أنهم لم يتم أخذ رأيهم، وإن حدث ذلك فعليهم أن يتقدموا باستقالاتهم طالما أن وجودهم مثل عدمه .

مشاركة اللاعبين الصغار في الممتاز يمكن أن تساهم في تغذية منتخبات الفئات العمرية وتصقل موهبتهم؟

ولماذا يشاركوا في الممتاز،  هل البطولة الأولى في السودان أصبحت حقل تجارب،  فشل المنتخبات الوطنية لا يمكن أن تتحمله الأندية، على الاتحاد العام أن ينظم لهم بطولة خاصة بهم.

برأيك هل من الممكن أن تلجأ الأندية للتزوير إذا لم تجد لاعبين موهوبين تحت السن؟

أعتقد أن أكبر خطأ في تاريخ الكرة السودانية هو إلغاء جهاز الأشبال، شداد حينها قال إنه يخشى من التزوير ، الآن من الممكن والطبيعي أن يحدث تزوير في أعمار اللاعبين طالما فرض على الأندية مشاركة الصغار مع الفرق الأول .

هل تم تطبيق دوري الظل؟

قرار لجنة المسابقات بقيام مباراة للاعبين الاحتياطيين صبيحة المباريات التنافسية هو حبر على ورق ولم يتم تطبيقه ولم نسمع به إلا عبر وسائل الإعلام واجتماعات الاتحاد، نحن كمدربين نعرف تماما كيف نجهز لاعبينا البدلاء بالتدريبات والمباريات الودية .

حديثك يعني بأن المدربين براءى من تدهور الكرة السودانية وأن القرارات الإدارية هي السبب ؟

كرة القدم عبارة عن منظومة متكاملة وال أبريء طرفا على حساب الأخر ، المدربون شركاء في الجريمة وبعضهم غير مؤهل ، 90 بالمئة من المدربين في السودان يحملون شهادات تدريبية وليس لديهم الخبرة والممارسة وبعضهم اشترى هذه الشهادات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى