أخبار

البرهان: ما يحدث في الحدود الشرقية انفتاح للجيش السوداني داخل أراضيه

الخرطوم: التغيير   ـ  قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي ، عبد الفتاح البرهان ، إن ما يحدث في المنطقة الشرقية المتاخمة لحدود السودان مع إثيوبيا ، هو إعادة انفتاح وانتشار للقوات المسلحة داخل أراضيها.

وأكد البرهان ، في خطاب للسودانيين ، بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لاستقلال البلاد ، أن القوات المسلحة ، لم ولن تتعدى الحدود الدولية ، أو تعتدي على الجارة إثيوبيا.

وأشار  إلى أن السودان ، ظل حريصاً وما زال ، على معالجة موضوع التعديات من قبل المزارعين الإثيوبيين والداعمين لهم على الأراضي السودانية عبر الحوار.

وأوضح أنه تم تكوين آليات مشتركة لهذا الأمر ، واضعين في الاعتبار العلاقات الأزلية والخاصة ، بين الشعبين السوداني والإثيوبي ، لافتاً إلى أن نهج الحوار والتفاوض ، هو الاتجاه حتى يأخذ كل ذي حق حقه .

من جانب آخر ، أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي، وقفة الدولة مع صُنْاع الثورة ومساندتهم والإستجابة لمشاريعهم وتطلعاتهم المشروعة ؛ سعياً لتحقيق أحلامهم، وآمالهم و حتى تصبح كل شعارات ثورتهم من حريةٍ وسلامٍ وعدالةٍ ؛ حقيقةً ملموسةً.

وشدد على  الالتزام بمبادئ الثورة باستكمال هياكلها حتى تصل الفترة الانتقالية الى غاياتِها بتحقيق الانتقال السِّلمي للسُّلطة وإرساء أسس ودعائم البناء الديمقراطي .

ودعا البرهان جميع الأطراف الموقعة على اتفاق سلام جوبا، العمل على إنفاذه على الوجه الذي يحقق الاستقرار والسلام الشامل المستدام ، قبل أن يدعو كل من رئيسي حركة جيش تحرير السودان والحركة الشعبية ، عبد الواحد نور وعبد العزيز الحلو  للانضمام للسلام .

و حيا البرهان الشعب السوداني على نضالاته وتضحياته ، قبل أن يرسل تحيته لرواد وآباء الاستقلال.

ونال السودان استقلاله من الاستعمار البريطاني ، في الأول من يناير عام 1956 ، بعد عقود من نضال سلمي مدني.

ورفع علم السودان المستقل ، رئيس الوزراء الراحل ، وأحد آباء الاستقلال ، إسماعيل الأزهري .

وبدأ السودان ، نظامه السياسي كجمهورية برلمانية ، ولكن ، مع ثلاث انقلابات عسكرية ، ومثلها ثورات شعبية ، تأرجح نظام الحكم . قبل أن يستقل عنه جنوب السودان في عام 2011 بعد خمسة عقود من حرب أهلية.

ومنذ سقوط  نظام الدكتاتور ، عمر البشير ، في الحادي عشر من أبريل العام الماضي ، عبر ثورة شعبية ، اتفقت قوى الحرية والتغيير ـ ممثلة المحتجين ـ والمجلس العسكري المحلول على إنشاء جمهورية برلمانية ، حيث نقلت الوثيقة الدستورية ، صلاحيات رئيس الجمهورية لرئيس الوزراء ، عبد الله حمدوك .

وينتظر أن يعتمد المؤتمر الدستوري المزمع عقده بنهاية الفترة الانتقالية ، نظام الحكم في البلد الذي يفوق عدد مواطنيه الأربعيين مليوناً.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى