أخبار

البرهان يطلع مونتشن على حقيقة الأوضاع في الحدود «السودانية – الإثيوبية»

الخرطوم: التغيير –   أجرى رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان، اليوم الأربعاء، مباحثات مع وزير الخزانة الأمريكي إستيفن مونتشن، غطت الأوضاع على الشريط الحدودي مع إثيوبيا.

ووصل مونتشن إلى الخرطوم، في زيارة قصيرة تستغرق يوماً واحداً، ألتقى فيها بقادة الحكومة السودانية.

وأكد البرهان في اللقاء الذي انعقد بالقصر الرئاسي بالخرطوم، حرص السودان على تطوير علاقات استراتجية مع الولايات المتحدة الامريكية في كافة المجالات وخاصة في المجالات الاقتصادية .

ويأمل السودان في تعزيز اقتصاده المتداعي، بالوصول إلى مؤسسات التمويل الدولية، عقب خروجه من قائمة الإرهاب الأمريكية.

واطلع البرهان وفد الخزانة الامريكية على موقف البلاد من التوترات الحدودية مع الجارة اثيوبيا، مُذكراً بأن ما قامت به  القوات المسلحة السودانية يعد إعادة انتشار داخل الحدود، ومجدداً حرص بلاده على معالجة الخلافات مع جيرانها بالتفاوض والحوار .

واستعاد الجيش السوداني، كامل أراضيه في منطقة الفشقة الزراعية شرقيِّ البلاد، من قبضة المليشيات والقوات الإثيوبية.

بدوره، أعرب مونتشن عن حرص واشنطن على تعزيز علاقاتها السودانية بالخرطوم، خاصة في المجالات الاقتصادية .

وأثنى الوفد على الشراكة القائمة في الحكم بالسودان، وبارك توقيع اتفاق السلام مع الحركات المسلحة في جوبا، مبدياً حرصهم على الحاق الحركات غير الموقعة بالاتفاق.

وفي منحى متصل، أعرب شدد الوفد على حرص الولايات المتحدة الأمريكية على توصل السودان ومصر واثيوبيا الى اتفاق فيما يلي ملء سد النهضة وتشغيله .

واستبق مونتشن لقاءه البرهان، بإجراء مباحثات مع وزير الري والموارد المائية تركزت على قضية سد النهضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى