أخبار

«حمدوك» يبحث مع «مونتشن» تطوير العلاقات الاقتصادية بين الخرطوم وواشنطن

وصف زيارة وزير الخزانة الأمريكي بالتاريخية

الخرطوم: التغيير –   أجرى رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، اليوم الأربعاء، مباحثات مع وزير الخزانة الأمريكية إستيفن منوتشن أملاً في الدفع بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

ووصل منوتشن إلى الخرطوم، صباح اليوم الأربعاء، للقاء قادة الحكومة الانتقالية، في زيارة تستغرق يوماً واحداً.

واستبق حمدوك اللقاء بنشر تغريدة على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» بالترحيب بوزير الخزانة الأمريكي، واصفاً زيارته بـ «التاريخية» معبراً عن تطلعاته في أن تسهم في دفع علاقات البلدين إلى آفاق أرحب «حد تعبيره».

وغادر السودان قائمة الدول الراعية للإرهاب رسمياً، بعدما ظل قابعاً هناك لقرابة الثلاثة عقود جراء سياسيات المخلوع البشير الداعمة للكيانات الإرهابية.

وقال وزير مجلس الوزراء، عمر مانيس فى تصريحات صحفية، إن المباحثات تطرقت إلى علاقات  البلدين في مختلف مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار.

وشدد على أن الزيارة تمثل مؤشر قوي لانطلاق البلدين لعلاقات متطورة فى المستقبل القريب.

وحضر لقاء «حمدوك – مونتشن» وزراء مجلس الوزراء عمر مانيس، والمالية والتخطيط الاقتصادي، هبة محمد علي، والري والموارد المائية ياسر عباس، والخارجية عمر قمر الدين، والعدل نصر الدين عبدالباري. ومن الجانب الامريكي مستشار وزارة الخزانة الامريكية، ومستشار الأمن القومى ومدير إدارة الخليج وشمال افريقيا والقنصل المقيم.

ومقرر أن يلتقي مونتشن خلال اليوم كل من رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، وعدد من المسؤولين بالدولة ل مناقشة الوضع الإقتصادي والمساعدات التي ستقدمها أمريكا للسودان، وموضوع حلحلة الديون وموضوعات أخرى ذات طابع مشترك.

واستبق وزير الخزانة الأمريكي زيارته للخرطوم، بلقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، حيث تباحثا بشأن ملف سد النهضة، وهو ملف لم يوضح الجانب السوداني ما إذا كانت المباحثات الجارية في الخرطوم قد تطرقت إليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى