أخبار

مرزوق لـ(التغيير): سد النهضة الإثيوبي قلّل الطمي بنسبة 20% في مشروع الجزيرة

التغيير: الجزيرة:  أمل محمد الحسن   ـ كشف محافظ مشروع الجزيرة الزراعي ، عمر محمد مرزوق ، عن طلبات لشركات أمريكية وتركية وإسبانية ، للاستثمار في المشروع ، الواقع بولاية الجزيرة ، وسط السودان.

وتوقع مرزوق ، وصول بيت خبرة إسباني ، إلى مشروع الجزيرة ، خلال الأسبوع المقبل.

وأكد مرزوق ، في حوار مع “التغيير”؛  يُنشر لاحقاً ، توفير المشروع هذا العام ، لـ50ـ% من حاجة البلاد للقمح، قائلاً ، إن إدارة المشروع ، زادت المساحات المزروعة هذا العام ، لتصبح 452 ألف فدان.

من ناحية أخرى ، أعرب “مرزوق” عن قلقه ، من قلة الطمي بنسبة 20%  ، في العام الحالي، بعد ملء خزان سد النهضة للمرة الأولى الخريف الماضي ، مشيراً إلى أن الطمي ، كانت تتم الاستفادة منه ، في زراعة الجروف و الجنائن.

وأضاف ، أن الطمي سيتوقف نهائياً ، بعد ملء الخزان بصورة نهائية.

وشدد محافظ مشروع الجزيرة الزراعي، على أنه لا بد ، أن تعود الحكومة لتمويل المشروع، لأنه يعتمد على الإدارة الزراعية.

وقال ، الآن انهارت كافة البنيات التحتية، كما تم تشريد العمالة التي كانت 13 ألف عامل وصاروا حالياً 400 عامل فقط.

كما أشار ، إلى تقلص الإدارات إلى إدارتين فقط ، فضلاً عن حل إدارة الهندسة الزراعية، وبيع كل الآليات، و منح جميع المحالج التابعة للمشروع ، لشركة تُسمى “المحنة”.

وحول إعادة تأهيل مشروع الجزيرة الزراعي ، قال مرزوق، إنهم يحتاجون بصورة عاجلة لتأهيل منازل المفتشين -السرايات- والمكاتب.

وأوضح أنه ، كانت بالمشروع حوالي 330 سرايا و144 مكتباً ، وهي التي تضمن وجود المفتش ، بجانب العمليات الزراعية ويكون رقيبا عليها ، ويحل مشاكل المزارعين فور حدوثها.

ولفت إلى أن جميع هذه المباني ، تمت سرقتها، مضيفاً: “سرقوا الأبواب والشبابيك وحتى الطوب، ليس من المناسب أن يسكن المفتش في القرى”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى