أخبار

الخرطوم تُعد لاستئناف تخطيط وتنظيم (79) موقعاً بالولاية

ولاية الخرطوم قسّمت المناطق المستهدفة إلى ثلاث مجموعات تشمل مناطق حضرية قديمة وقرى اكتملت إجراءاتها حتى مرحلة فتح السجل وقرى تأثرت بالفيضان.

الخرطوم: التغيير

بدأت وزارة التخطيط العمراني بولاية الخرطوم، الإعداد لاستئناف مشروع تخطيط وتنظيم القرى ضمن برامج موازنة العام 2021م.

وقدّم مدير عام وزارة التخطيط العمراني المهندس حسن عيسى، تنويراً لاجتماع اللجنة العليا لتنظيم وتخطيط القرى حول الأولويات بناءاً على الاجتماعات التي عقدها والي الخرطوم بخصوص الإعداد لموازنة العام ٢٠٢١م والتي وجّهت بضرورة أن تتجه وزارة التخطيط العمراني نحو مشاريع تؤسس لموارد ثابتة ومتجددة دون الاعتماد على عائدات بيع الأراضي كمورد مالي رئيسي.

وأعلن أن الوزارة ستعمل على تنفيذ خطتين الأولى عاجلة بتفعيل وتنشيط الموارد المتاحة ووضع خطة بمشروعات لموارد ثابتة ومتجددة.

ويُذكر أن خطة تنظيم وتخطيط القرى تهدف لتوفير السكن الملائم والآمن لمواطن ولاية الخرطوم لمنع تكرار الخسائر التي أحدثتها الفيضانات والسيول.

وقسمت الخطة القرى إلى مجموعات، تشمل الأولى مناطق حضرية قديمة يخضع معظمها لإعادة تخطيط وعددها (12) مربع وهي شمبات الزراعية، الهجرة، الصبابي، العزوزاب مربع 2 و3، الجريف غرب، المنشية، اللاماب، الشجرة، حلة كوكو، ود نوباوي والقماير.

وتضمم المجموعة الثانية (12) قرية اكتملت إجراءاتها حتى مرحلة فتح السجل وهي الجرافة، المنارة، القبة شمال وجنوب، التريعة، ود العقلي، الفتيح العقليين، الشقيلاب، طيبة الحسناب، العشرة، إيد أبو زيد وصالحة شرق.

فيما تشمل المجموعة الثالثة القرى التي تأثرت بالفيضان جزئياً أو كلياً وعددها (55) قرية موزعة في ريفي كرري شمال وريفي بحري شمال وأم درمان الريف الجنوبي وشرق النيل في مناطق أم ضواً بان والعسيلات، أبو قرون، وجزء من العيلفون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى