أخبار

سلفا كير: وفد الحلو جاهز لاستئناف التفاوض

الرئيس سلفا كير أعلن جاهزية وفد الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو لاستئناف التفاوض مع الحكومة، لا سيما وأن الوفد موجود في جوبا.

الخرطوم: التغيير

دعا رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت، إلى استئناف التفاوض بين الحكومة والحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو.

والتقى الرئيس سلفا كير في جوبا الأحد، بالنائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي).

وناقش اللقاء سير تنفيذ اتفاق سلام السودان، بجانب آخر التطورات في ملف سلام جنوب السودان.

وقال مستشار رئيس دولة جنوب السودان توت قلواك في تصريح صحفي، إن حميدتي قدم تنويراً ضافياً للرئيس سلفا كير بشأن تكوين لجان آليات السلام، فضلاً عن جهود تكوين الحكومة بمشاركة الحركات الموقعة على السلام.

تطورات السلام

وأشار قلواك إلى أن الرئيس سلفا كير طلب من نائب رئيس مجلس السيادة، استئناف التفاوض مع الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو لاسيما وأن وفد الحركة موجود في جوبا وفي كامل الجاهزية لاستئناف التفاوض مع الحكومة.

وناقش اللقاء آخر التطورات في عملية سلام جنوب السودان، وتلقى النائب الأول تطمينات من الرئيس سلفا كير بأن الشهر الحالي سيشهد تكوين مجلس الولايات والمجلس التشريعي القومي

ولفت إلى تكوين حكومات الولايات وقرب انتهاء فترة تدريب الجيش القومي.

عودة الوفد

عودة وفد الحكومة من جوبا

وعاد النائب الأول لرئيس مجلس السيادة إلى الخرطوم الأحد، بعد مشاركته ووزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني السبت، في افتتاح معرض المنتجات السودانية بجوبا.

وقال وزير الصناعة والتجارة في تصريح صحفي، إن وفد السودان بقيادة النائب الأول التقى على هامش المعرض بالرئيس سلفا كير ميارديت الذي أكد حرصة على إزالة كافة العوائق التي تحول بين التكامل الاقتصادي والتعاون التجاري بين البلدين، كما أكد استمراره في دعم عملية استكمال السلام في السودان.

تعويل على العلاقات

وأضاف مدني عباس، بأن السودان يعوِّل كثيراً على العلاقات والتبادل التجاري مع دولة جنوب السودان.

وأكد وجود إمكانيات ومساحات كبيرة لنمو اقتصادي مشترك بين البلدين للإستفادة من الإمكانيات المتبادلة، فضلاً عن العلاقات الإجتماعية والثقافية التي تربط السودان ودولة جنوب السودان .

وأعلن مدني عن عدد من الإتفاقيات التي أعدتها وزارتا التجارة والبنى التحتية سيتم تنفيذها عقب الترتيبات والإتفاقيات الأمنية المتعلقة بفتح المعابر بين البلدين لتحقيق الاستفادة من الإمكانيات الكبيرة للتبادل التجاري بين البلدين والتي يمكن أن تبلغ (3) مليارات دولار سنوياً.

ودعا مدني الجميع للعمل فعلياً لتوقيع البروتوكولات التجارية والإتفاقيات بين السودان ودولة جنوب السودان.

وأعرب عن شكره وتقديره لحكومة وشعب جنوب السودان ورجال الأعمال الذين قاموا بتنظيم المعرض وقال: “نحن بصدد تشكيل مجلس العمالة المشترك بين البلدين والذي يلعب دوراً كبيراً في التنمية الاقتصادية”.

وافتتح السودان مساء السبت، أول معرض تجاري استثماري له في جوبا، بحضور الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، ونائب رئيس جمهورية جنوب السودان رياك مشار.

وشارك في الإفتتاح وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني والمستشار الأمني لرئيس جنوب السودان توت ماجوك.

ويعد معرض المنتجات التجاري الإستثماري في جوبا الأول من نوعه، والذي نظمته شركة (سوداكسبو) للمعارض بمشاركة (30) شركة ومصنع سوداني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى