أخبار

(سونا): لسنا ملزمين بإتاحة منصاتنا للحشد والدعوة للإضرابات والمظاهرات

الخرطوم: التغيير   ـ  قالت وكالة السودان للأنباء ، سونا ،  إنها لا تستطيع ، الاستجابة لكل طلبات الاستضافة التي تصلها ، لعقد مؤتمرات صحفية .

وأكدت الوكالة في بيان صحفي ، اليوم الاثنين ، أنها ليست منظمة خيرية ، وليس من أهدافها ، الترويج لكل قضية نبيلة حسنة المقاصد ، على حد تعبير البيان.

وأمس الأحد ، أعلن تجمع المهنيين السودانيين ، أن سونا رفضت استضافة مؤتمر صحفي ، كان يُزمع عقده بمقر الوكالة بالعاصمة الخرطوم.

وأضاف البيان ، أن منبر سونا ، جزء من العمل التحريري اليومي للوكالة ، والهدف منه ، هو  أن تنظم سونا بنفسها المؤتمرات الصحفية والمناشط والحورات التي تصلح أن تشكل مادة تحريرية وخبرية مناسبة لخدمة وسائل الاعلام بشكل خاص والجمهور بشكل عام. لافتة ، إلى أن الموافقة على إقامة نشاط في سونا ، هو قرار تحريري خاص بالوكالة.

وأشار البيان ، إلى أن ، المنبر يتلقى طلبات من أفراد ومنظمات ، تتبنى قضايا نبيلة وتخدم المصلحة العامة ولا خلاف عليها ، لكنها لا نستطيع الاستجابة ، لكل هذه الطلبات.

وأوضحت سونا ، أنها تتلقى الكثير من الطلبات لتنظيم أنشطة من أفراد وجماعات لديها مظالم مشروعة، ولا يستطيع المنبر استضافة كل صاحب مظلمة ، لأنها لا ترغب ، في أن تحول المنبر ، لمنصة مظالم ، وأن هذه ليست مهمتها.

وشددت الوكالة الحكومية الرسمية ، على أن منبرها تلقى الكثير من المطالب ، لإقامة أنشطة ذات طابع نقابي مطلبي من أطراف تخوض نزاعات نقابية ، سواء بين هيئات نقابية متنافسة ، أو بين نقابات ومخدمين . موضحة أنه ليس من مهام المؤسسات الصحفية ، أن تكون طرفاً في مثل هذه النزاعات.

 

سونا: التحدث في منبرنا لا يمنح ولا يحجب المشروعية عن أحد

 

ونوهت إلى أنها ، تتعامل مع كل هذه القضايا ، كموضوعات تهم الرأى العام ، ومن الضروري متابعتها وتغطيتها في مواقعها ولدى المنشغلين بها وتنوير الرأي العام حولها . لكنها ، ليست ملزمة بإتاحة منصاتها ، للحشد والدعوة للإضرابات والمظاهرات ، أو الأنشطة المشابهة لها ، أو تفسيرها ، بحسب البيان.

وأكدت أن التحدث من منبر سونا ، لا يمنح ، ولا يحجب المشروعية عن أحد ، كاشفة عن أنها تتحصل على رسوم نظير استضافة اية انشطة فيها ، لكنها ليست مؤسسة لتأجير الخدمات والقاعات لكل من يدفع ، بل يخضع كل ذلك لتقديرات إدارتها.

وأوضحت الوكالة ، أن تنظيم أية أنشطة بمنبرها ، خاضع تماماً لسياساتها التحريرية وقرارات وتقديرات هيئة تحريرها ، وإدارتها وليس حقاً مشروعاً لكل من يعتقد أن لديه رسالة تهم الرأى العام.

تجمع المهنيين يتعهد بـ(تحرير) منابر الدولة الإعلامية عقب رفض (سونا) لاستضافته

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى