أخبار

كليات بجامعة الخرطوم تتهيأ لبدء الدراسة إلكترونياً

أكملت 4 كليات بجامعة الخرطوم جاهزيتها لبدء التعليم الإلكتروني عن طريق الانترنت ووسائط تكنولوجيا المعلومات.

الخرطوم: التغيير

وتأتي خطوة أعرق جامعة سودانية الإنتقال للتعليم الإلكتروني ليواصل الطلاب مسيرتهم التعليمية دون التأثر بالمعوقات التي فرضتها جائحة “كورونا”.

ودشنت كلية الطب نظام التعليم الإلكتروني الأسبوع الماضي فيما تستعد كليات طب الأسنان، والإنتاج الحيواني، والعلوم الرياضية، للبدء الأسبوع المُقبل. بحسب تعميم صحفي للمكتب الإعلامي للجامعة يوم الإثنين.

وبدأت كلية الطب نظام التعليم الإلكتروني بعد ان تأكدت إدارتها أن جميع الطلاب بكافة الدفعات تتوفر لديهم امكانية الوصول للإنترنت. بجانب امتلاكهم حواسيب وهواتف ذكية تمكنهم من الدراسة إلكترونياً.

وقال عميد كلية الطب علاء الدين حسن إن الكلية بدأت تغذية قناتها على موقع التواصل الإجتماعي (يوتيوب) بالمحاضرات النظرية. إضافة لتغذيتها بجزء من محاضرات المعامل. وأكد ان إدارة الكلية تسعى لإيجاد صيغة مناسبة للتعليم السريري.

وأشار إلى حرص كلية الطب على إستمرارية التعليم الإلكتروني بتفعيل استخدام تكنولوجيا المعلومات. وأبان استعداد إدارته لتحويل المقررات إلكترونياً بتقنية عالية ومتابعة سير العملية التعليمية بنجاح.

تدريب الأساتذة

من ناحيتها أكدت عميدة كلية طب الأسنان شذى كمال استعداد كليتها لبدء التعليم الإلكتروني بحلول الرابع والعشرين من يناير الحالي.

وقالت: ’’عمليات تدريب الأساتذة على استخدام منصة (مودل) للتعليم الإلكتروني قد شارفت على الاكتمال وبعدها سيتم تقديم برنامج تدريبي للطلاب‘‘. وأضافت: ’’بعد تلك الخطوة ستنطلق عملية التعليم الإلكتروني بالكلية‘‘.

من جهتها، أكدت عميدة كلية الإنتاج الحيوانى بلقيس أبو القاسم استئناف الدراسة الكترونياً لطلاب المستوى الأول للعام 2019- 2020. وذلك اعتباراً من يوم 20 يناير الجاري.

وقالت ان المحاضرات سُجلت على اسطوانات (دي في دي) بجانب تقديمها على ملفات بصيغة (بي دي اف). وانها ستنشر على مجموعات الطلاب وعلى قناة الكلية بـ (يوتيوب)، مع امكانية استلام المحاضرات مطبوعة من الكلية مباشرة.

واكدت عميدة الكلية اكتمال تسجيل جميع المحاضرات استعداداً لبثها الكترونياً. ونوهت إلى أن لجنة التعليم الالكتروني تواصلت مع جميع طلاب المستوى الأول والبالغ عددهم 65 طالباً. وذلك لمعرفة قدرتهم على تنفيذ البرنامج وانها عالجت حالات لطلاب لا تتوفر لديهم اجهزة ذكية وعددهم 8 طلاب فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى