أخباراخبار دولية

ضوابط جديدة لحماية اللاجئين في أوروبا

دعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لفصل جديد في مجال حماية اللاجئين في أوروبا.

التغيير: وكالات

وطالبت المفوضية في بيان لها الثلاثاء البرتغال وسلوفينيا بإظهار القيادة من أجل توفير حماية أفضل للاجئين في أوروبا وخارجها. وتلك الدعوة بموجب ترأس البلدان للإتحاد الأوروبي لعام 2021 وخوض مفاوضاتهما بشأن ميثاق الاتحاد الأوروبي بشأن الهجرة واللجوء.

وتقترح توصيات المفوضية لرئاسة الاتحاد الأوروبي لعام 2021 تدابير تستند على المبادئ ومتجذرة في التضامن لنظام لجوء قابل للتطبيق. على ان يقوم النظام على الحقوق ويكون مستدام في الاتحاد الأوروبي.

وتشدد مبادئ الإتحاد على تنشيط الدعم السياسي والمالي للبلدان التي يعيش فيها النازحين قسراً ومعالجة أسباب النزوح والهجرة غير النظامية.

ممثل المفوضية لشؤون الاتحاد الأوروبي غونزالو فارغاس يوسا. قال :”في بيئة عالمية تتسم بالهشاشة، هناك حاجة للاتحاد الأوروبي أكثر من أي وقت مضى من أجل إنقاذ الأرواح‘‘. ودعا لحماية اللاجئين في أوروبا والعالم، وإيجاد الحلول لوضع حد للنزوح القسري وبناء مجتمعات قادرة على التكيف.

وأضاف: ”نأمل أن يشكل عام 2021 فصلاً جديداً في مجال حماية اللاجئين، وأن يظهر الاتحاد الأوروبي ريادته في أوروبا والعالم“.

ترحيب بمقترح الميثاق

ورحبت المفوضية بمنحى ميثاق الاتحاد الأوروبي المقترح، وبنهجه الشامل، وتأكيده على التضامن ومعالجة الأسباب الجذرية للنزوح القسري. وأضاف يوسا: ’’هناك أيضاً التزام مهم بتعزيز جهود البحث والإنقاذ وضمان إنزال الأشخاص على اليابسة على نحو واضح‘‘. وهو ما تأمل المفوضية أن يتم اعتماده بسرعة بحسب حديثه.

وقال إن استمرار مفاوضات ميثاق الاتحاد الأوروبي، تجعلهم يثقون في أن الدول الأعضاء في الاتحاد ستنتهز الفرصة وتضرب المثل بقيادتها.  وأن توفر حماية أفضل لطالبي اللجوء في أوروبا. وتابع: ’’لدى رئاسة الاتحاد الأوروبي لعام 2021 دور محوري‘‘. اوضح انه يتمثل في تسهيل مناقشات تمهد الطريق لنظام لجوء قابل للتطبيق ويوفر الحماية للفارين من الحروب والاضطهاد.

وتشجع المفوضية رئاسات الاتحاد الأوروبي على البحث عن سبل التقدم في القضايا الرئيسية مثل التضامن والإجراءات الحدودية. وتدعم المفوضية إجراءات اللجوء العادلة والسريعة لتحديد من يحتاج إلى الحماية الدولية في أسرع وقت. بما يتضمن العودة الكريمة لمن يرغبون في العودة لبلدانهم الأصلية أو من ليسوا بحاجة إلى حماية دولية.

ويتطلب نظام اللجوء الأوروبي المشترك والفعال آلية تضامن واضحة مع الدول التي تستقبل أعداداً هائلة من طلبات اللجوء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى