أخبار

السودان: مطالبات بطرد السفير الإثيوبي عقب تصريحاته بشأن أزمة البلدين

في السودان تتعالى المطالبات بطرد السفير الإثيوبي ، جراء تصريحاته عن أزمة البلدين، ومطالباته من قلب الخرطوم، بانسحاب الجيش السوداني عن أراضٍ جرى استعادتها مؤخراً من يد عصابات «الشفتة» الإثيوبية، فيما يعتقد أنه محاولة لإعادة عقارب الزمن لأيام نظامٍ لم يكن يتورع عن دفع أي ثمن لأجل الكرسي.

الخرطوم: التغيير

طالب نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي في السودان، اليوم الأربعاء، بطرد السفير الإثيوبي ، يبلتال أمرو، من بلادهم بصورة فورية.

وهاجم السودانيون تصريحات أمرو بشأن الأزمة الحدودية الناشبة بين البلدين، وجرى توصيف أقواله بأنها متجاوزة ومنتهكة لمبدأ السيادة الوطنية.

استدعاء

ونادى بعض المغردين وزارة الخارجية السودانية باتخاذ خطوات بحق السفير، مثل استدعاءه وطلب توضيحات بشأن تصريحاته الصحفية.

وأبدى بعضهم استغرابه من الجرأة التي يتحدث بها أمرو، وكأنه غير معني بالاتفاقات الدولية التي تنظم عمل السفراء.

وتتصاعد حدة التوترات على الحدود السودانية – الإثيوبية، في ظل مخاوف من إندلاع حرب مدمرة بين البلدين.

وطالب أمرو في مؤتمر صحفي بانسحاب الجيش السوداني إلى مواقعه السابقة.

إعادة انتشار

يصف السودان تحركات الجيش في الحدود الشرقية، بأنها إعادة انتشار داخل العمق الوطني، وليست تعدياً على أحد.

وأكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، القائد العام للقوات المسلحة، قدرة الجيش السوداني، على حماية الارض والمحافظة على أمن البلاد ومكتسباتها.

وشدد البرهان من على الحدود، أمس الأربعاء، بأنهم لن يتوانوا عن بذل كافة التضحيات لحماية الأرض السودانية.

وشكى السفير مما اسماه استغلال السودان لحرب الحكومة الفيدرالية الإثيوبية وجبهة تحرير تيقراي ليستولى على تسعة معسكرات إثيوبية خلال شهرين.

في المقابل، يؤكد السودان استعادة كامل أراضيه بمنطقة الفشقة من قبضة المليشيات والقوات الإثيوبية، بعد 26 عاماً من الاحتلال.

وسكت نظام المخلوع البشير على احتلال الفشقة، وتفلتات عصابات «الشفتة» مخافة فتح جبهة عسكرية على الحدود الشرقية.

واتهم رئيس المفوضية القومية للحدود، معاذ تنقو، إثيوبيا بالتخلي من التزاماتها بخصوص إتفاقيات الحدود المحسوم أمرها منذ العام 1903.

وأشار إلى وجود أطماع اثيوبية قديمة في الأراضي الزراعية السودانية.

ونادى مغردون بضرورة مسائلة السفير عن واقعة اختراق طائرة إثيوبية للحدود السودانية، في خطوة وصفتها الخرطوم بالعدائية وغير المبررة.

وتقود عدة دول من بينها الإمارات وساطة لنزع فتيل الأزمة بين السودان وإثيوبيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى