أخباراخبار عاجلة

سلفا كير يعلن استعداده للتوسط بين السودان وإثيوبيا

سلفا كير أعلن استعداده للتوسط بين السودان وإثيوبيا في رسالة إلى البرهان تناولت كذلك العلاقات الثنائية وسير تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان.

الخرطوم: التغيير

أكد رئيس مجلس السيادة الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان، إن الحكومة اتخذت خطوات عملية في سبيل تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان، بتشكيل اللجنة العليا لمتابعة التنفيذ والتي تضم الأطراف الموقعة على السلام، بالإضافة إلى تكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية.

أحداث الحدود

وتلقى البرهان خلال لقائه بمكتبه اليوم الخميس، رئيس فريق الوساطة الجنوبية، مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك، رسالة من الفريق أول سلفا كير ميارديت تتصل بالعلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها وترتيبات تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان.

وكشف توت قلواك في تصريح صحفي عقب اللقاء، عن اتصال هاتفي أجراه الرئيس سلفا كير برئيس مجلس السيادة، بحثا خلاله الأحداث على الحدود السودانية الإثيوبية.

ونوّه إلى أن الرئيس سلفا كير أبدى خلال الاتصال استعداده للتوسط بين السودان وإثيوبيا من أجل التوصل إلى حل سياسى ودبلوماسي لقضية الحدود وفق  الحدود الدولية المعروفة، حفاظاً على العلاقات الأخوية بين البلدين وحفظ السلام فى الإقليم.

وأوضح قلواك أن الرئيس البرهان أمّن على الحل الودي والأخوي للخلافات الحدودية مع إثيوبيا.

ولفت إلى أن رئاسة السودان لمنظمة دول (الإيقاد) من شأنها أن تسهم في حل القضية عبر المنظمات الإقليمية.

توترات

ويجيئ عرض الرئيس سلفا كير للوساطة بين السودان وإثيوبيا عقب التوترات الحدودية مؤخراً، والتي أعقبت اندلاع الحرب بين الحكومة المركزية الإثيوبية وسلطات إقليم التيغراي، والتي تلتها حرب تصريحات واتهامات متبادلة بين الخرطوم وأديس أبابا بتأجيج الأوضاع على حدود البلدين.

وهاجمت إثيوبيا خلال الأيام الماضية القوات المسلحة السودانية ودمغتها بتأجيج الأوضاع على الأرض، واستغلال الإنشغال الإثيوبي بالحرب الداخلية للتوغل داخل أراضيها.

لكن الحكومة السودانية أكدت أن القوات السودانية أعادت انتشارها داخل أراضيها بشكل طبيعي، وفي المناطق التي ظلت تستوطن فيها عصابات إثيوبية ومزارعين، وأنه لا نية لديها في التوغل داخل حدود الجوار أو افتعال مشكلات حدودية.

وزار البرهان ولاية القضارف أمس، وتفقد القوات المنتشرة على الحدود السودانية الإثيوبية، وأكد من هناك قدرة القوات السودانية على حفظ الأمن وحماية البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى