أخباراقتصاد

السودان: مساعٍ لتجاوز الأزمة المعيشية وحلول عاجلة لوقف تراجع قيمة الجنيه

كشف وزير الطاقة السوداني عن استيراد 3 شحنات من غاز الطهي. أكد إفراغ إثنان منها بمستودعات ميناء بورتسودان التي تصل سعتها لنحو 9 آلاف طن وأوضح أن الثالثة قيد التفريغ.

الخرطوم: التغيير
والتأم مساء الأربعاء اجتماع عاجل للقطاع الاقتصادي بمجلس الوزراء دعا له رئيس الوزراء عبدالله حمدوك. للوقوف على تطورات الوضع المعيشي المتدهور في البلاد وتجدد أزمات الخبز والوقود وغاز الطهي. بجانب التراجع الكبير في قيمة العملة الوطنية.

وأعلن وزير الطاقة والتعدين خيري عبد الرحمن بداية توزيع الغاز المخصص للمخابز. بمعدل 200 طن في اليوم الواحد من مستودعات العاصمة السودانية.

وأوضح أن عمليات التوزيع بدأت الثلاثاء وستتواصل لترتفع إلى 300 طن مع وصول الغاز من مستودعات ميناء بورتسودان شرقي البلاد. فيما أشار لحلول قال إن وزارته توصلت لها مع اتحاد النقل وأن ترحيل الغاز للولايات الأخرى بدأ فعلياً.

أزمة الوقود

وبخصوص أزمة الوقود، كشف الوزير عن إنشاء مستودع “ضخم” للجازولين، ببورتسودان قال إن طاقته الإنتاجية تصل إلى 120 الف طن. وأضاف: ’’استطعنا أن نبدأ الترحيل والنقل من داخل المستودعات الجديدة عن طريق الخط الناقل، ممّا أظهر تحسناً واضحاً في توزيع الجازولين‘‘.

أما في ما يتعلق بالبنزين، ارجع الوزير عودة الطوابير أمام المحطات إلى إحجام بعض الشركات عن التوزيع بالقدر الكافي. وقال ان ذلك سوف يعرضها لعقوبات تدريجية من الوزارة.

من جانبها قالت وزيرة المالية هبة محمد علي. ’’إن الحكومة تمكنت أخيراً من تأمين ما يكفي من احتياج البلاد من دقيق القمح حتى نهاية فبراير القادم وكذلك بقية مدخلات إنتاج الخُبز‘‘.

حلول عاجلة

فيما أرجعت تراجع قيمة العملة المحلية وتذبذب سعر الصرف إلى “الشائعات” التي يُطلقها المستفيدون من النشاط مثل شائعة “تغيير العملة”. بجانب مُضاربات بعض الشركات وزيادة الطلب على العملة الصعبة بداية العام.

ووعدت الوزيرة بـ “حلول عاجلة” قالت انه سيكون لها أثراً إيجابياً مثل زيادة احتياطي الحكومة من العملات الأجنبية. ونوهت إلى وصول مبلغ 200 مليون دولار كدفعة أولى لحسابات الحكومة وبصورة مباشرة من جُملة مبلغ 800 مليون دولار.

ولفتت إلى لقائها الأربعاء، بالمدير القطري للبنك الأفريقي للتنمية بالسودان. والاتفاق على استراتيجية لإعفاء متأخرات السودان للبنك والتي تفوق 400 مليون دولار. كإحدى النتائج المباشرة لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى