أخبار

مفاوضات “سد النهضة” تكشف احتفاظ الكونغو بـ “جميل تاريخي” للسودان

ما زالت الكونغو تحتفظ للسودان بـ “جميل تاريخي” مرت عليه عقود. يتمثل في منح القائد التحرري باتريس لوممبا جواز سفر سوداني لتسهيل حركته بين الدول. وهو ما كشفت عنه لأول مرة بسبب مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

الخرطوم: التغيير

لم ينسى سفير دولة الكونغو في الخرطوم تذكير وزير الري والموارد المائية السوداني بموقف السودان التاريخي قبل عقود تجاه بلده. وتمثل ذلك الموقف في منح القائد التحرري باتريس لوممبا جواز سفر سوداني لتسهيل حركته بين الدول.

والتقى وزير الري ياسر عباس في الخرطوم الخميس السفير الكنغولي بالسودان. وجاء اللقاء ضمن لقاءات الوزير بالسفراء الأجانب لشرح موقف السودان من سد النهضة الإثيوبي.

وقدم وزير الري تنويرا للسفير الكونغولي حول موقف السودان من مفاوضات سد النهضة وتمسكهم بالحل الافريقى للخلافات الافريقية.

أزلية العلاقات

من جانبه أكد الدبلوماسي الكونغولي على ازلية علاقات بلاده مع السودان. وأشار إلى أن الكونغو ما زالت تحتفظ للسودان بـ “جميل تاريخي” مرت عليه عقود. يتمثل في منح القائد التحرري باتريس لوممبا جواز سفر سوداني لتسهيل حركته بين الدول.

ومن المُقررّ أن تتسلم الكونغو رئاسة الإتحاد الأفريقي اعتباراً من فبراير المُقبل. وذلك عقب قمة رؤساء دول الإتحاد الأفريقي نهاية يناير الحالي.

سلسلة لقاءات

واطلع وزير الري والموارد المائية الاربعاء، سفيري الولايات المتحدة الامريكية وايطاليا، كل على حدا، موقف السودان من السد الإثيوبي.

وجاء اللقاء ضمن سلسلة تنويراته للسفراء الأجانب عن آخر تطورات المفاوضات المُتعثرة.

كما التقى الثلاثاء بالسفيرة الفرنسية والسفير الروسي بالخرطوم كل على حدا.

وأكد الدبلوماسيان الفرنسي والروسي، بحسب وكالة السودان للأنباء متابعة بلادهما بصفة لصيقة لملف سد النهضة.

تفاوض مُتعثر

وتشهد مفاوضات سد النهضة بين أطرافها الثلاثة السودان مصر وإثيوبيا تعثراً كبيراً بسبب تباين واختلافات في وجهات النظر.

ففي الوقت الذي يشدد  السودان ومصر على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم قبل بدء الملء الثاني للسد والذي تعتزم إثيوبيا الشروع فيه يوليو المقبل.

وقبل أسابيع فشلت جولة مفاوضات برعاية رئيس جنوب أفريقيا رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي سيريل رامافوزا بعدما أبدى السودان تحفظه على منهجية التفاوض.

وبقول السودان انه لن يقبل بفرض سياسة الأمر الواقع ، وتهديد سلامة 20 مليون من مواطنيه حال شروع إثيوبيا في عملية ملء ثانٍ غير متفق عليها للسد  شهر يوليو المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى