أخبار

قيادي بتجمع المهنيين السودانيين يعلن عن آلية لمتابعة الأداء الحكومي

أعلن القيادي بتجمع المهنيين ، إسماعيل التاج ، عن انشاء آلية تهدف ، لدعم ومتابعة الأداء الحكومي.

الخرطوم : التغيير

وقال التاج ،  في مؤتمر صحفي عقده التجمع ، اليوم السبت ، بمقره بالعاصمة السودانية ، الخرطوم ، إن هذه الآلية سوف تشمل كافة الوزارات والمؤسسات بالدولة.

ومثّل تجمع المهنيين السودانيين ، العمود الفقري ، لثورة ديسمبر ، التي أطاحت بنظام الدكتاتور ، عمر البشير ، في أبريل من العام قبل الماضي.

ولكن ، مع إجراء انتخابات العام الماضي ، لاختيار سكرتارية جديدة للتجمع ، وقع انقسام ، بعد رفض تيار من التجمع ، بقيادة محمد ناجي الأصم ، نتيجة الانتخابات ، وهو الأمر الذي أفضى لوجود قيادة منتخبة ، وأخرى رافضة لنتيجة الانتخابات ينتمي إليها التاج.

وعاد التاج وأضاف ، بأن الحكومة ، بما فيها رئيس مجلس الوزراء ، تعاني من عزلة تحول بينها وبين المواطنين لمتابعة أدائها ، مشيراً إلى أن الآلية تهدف لفك هذا الطوق من العزلة ، وذلك لإطلاق يد المسؤولين للتواصل مع قطاعات الشعب ليقف على الأداء الحكومي والتفاعل مع قضاياهم .

وعزا القيادي بتجمع المهنيين ، تأخرهم في القيام بهذه الخطوة ، إلى أنها لم تجز عندما تقدموا بها في ديسمبر عام 2019. وأشار إلى أن مقترحهم ذاك ، في ذلك الوقت المُبكر من عمر الثورة ،  قضى بتشكيل لجان  استشارية للقيام بذات الدور.

وأضاف :”لو تمت الموافقة وقتها لما كنا الآن في هذا الوضع من البطء في إتخاذ القرارات” ، حسب ما نقلت عنه وكالة السودان للأنباء ـ  سونا.

وأقر التاج ، بأن تجمع المهنيين السودانيين ، يُعاني من بعض الصعوبات ، الأمر الذي أثر على الأداء السياسي للتجمع ، لكنه شدد على أنهم عازمون على تجاوز هذه العقبات ، من أجل انتشال البلاد من وهدتها ، على حد تعبيره.

 

غياب الرؤية الاستراتيجية

 

وفي السياق ، أرجع المدير العام للمركز القومي للمعلومات ، ابراهيم باخت ، غياب الرؤية الاستراتيجية الموحدة  لمؤسسات القطاع العام بالدولة  ، الى عدم توحيد قطاع الاتصالات  في مؤسسة  واحدة ، تمد كافة القطاعات الحكومية و صناع القرار بالمعلومات التي تساعدهم في قراراتهم.

ودعا باخت ، إلى إنشاء وزارة قوية فاعلة ، تضم كافة قطاعات الاتصالات.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى