أخباراخبار عاجلة

السودان: التحالف الحاكم يمهل حزب الأمة «48» ساعة لتسليم مرشحيه للوزارات

أمهل المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير- التحالف الحاكم في السودان، حزب الأمة القومي حتى الثلاثاء المقبل لتسليم مرشحيه لشغل مناصب الوزراء في الحكومة الجديدة المزمع تشكيلها في البلاد.

الخرطوم: التغيير: أمل محمد الحسن

وقال مصدر مسؤول في التحالف الحاكم، لـ(التغيير)، ان حزب الأمة طالب بعدد (6) وزارات، بينما تم منحه (4) وزارات، جميعها اقتصادية وهي: الزراعة والاستثمار والاتصالات إلى جانب تخييره بين وزارتي الطاقة والخارجية.

وسلمت جميع الأحزاب قوائم مرشحيها بالفعل للجنة المختصة بترشيحات الوزارات.

من جانبه أعلن حزب الأمة الأحد في بيان مشاركته في الحكومة المقبلة نافيا الشائعات التي تحدثت عن انسحابه احتجاجا على الحصص الممنوحة له في الحقائب الوزارية.

وكشف الحزب بحسب بيانه أن قراره جاء نتيجة لقاء مطول انعقد الأربعاء الماضي، بين قادته ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وشركاء الفترة الانتقالية.

وأعطى الحزب كامل دعمه لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وحكومته الانتقالية، مطالباً بإعطاء حمدوك كامل الحرية في اختيار فريق عملِه، وِفق معايير الكفاءة، مع مراعاة التوازن المطلوب لتحقيق التحول المنشود.

ويترقب السودانيون، الإعلان عن حكومة جديدة تتضمن القوى الموقعة على اتفاق سلام السودان في جوبا.

ومن المتوقع أن يقوم المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير تسليم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قائمة المرشحين لشغل المناصب الوزارية في التشكيل المقبل الأربعاء.

وتوقعت مصادر أن يبقي رئيس الوزراء على ثلاثة وزراء من التشكيل الوزاري السابق، هم وزير العدل ووزير الشؤون الدينية والاوقاف إلى جانب وزير الري.

وتعترض مجموعة «9+1» الطريقة التي يدير بها التحالف الحاكم التشرشيحات للوزرات.

وتضم مجموعة «9+1» عدداً من الأحزاب والتنظيمات أبرزها «البعث السوداني، التحالف السوداني، الاتحادي الموحد، حشد الوحدوي، المحاربين القدامي، الأجسام المطلبية».

وأكد القيادي في حزب البعث محمد وداعة، عضو المجموعة في وقت سابق اليوم لـ«التغيير» إن الطريقة المتبعة ستقود إلى تشكيل ليس في مقدوره توفير السند أو تحقيق أهداف الفترة الانتقالية. ووجه وداعة انتقادات للتحالف الحاكم، وأكد بأنه لا يمتلك أي برنامج لمعالجة الازمات الاقتصادية والأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى