اخبار دولية

واشنطن تدين القصف وتؤكد مساعدة السعودية في الدفاع عن أراضيها

أكدت واشنطن أن السعودية شريك لها وستساعدها في الدفاع عن أراضيها بالتزامن مع العمل على تهدئة التوترات في المنطقة.

التغيير- وكالات

عبّرت الولايات المتحدة الأمريكية الأحد، عن إدانتها للقصف الصاروخي الذي استهدف العاصمة السعودية الرياض السبت.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان صحفي، إن واشنطن تدين بشدة الهجوم الأخير على الرياض بالمملكة العربية السعودية.

وأضاف: «نقوم بجمع المزيد من المعلومات، لكن يبدو أنها كانت محاولة لاستهداف المدنيين».

وتابع بأن مثل هذه الهجمات تتعارض مع القانون الدولي وتقوض كل الجهود المبذولة لتعزيز السلام والاستقرار.

وأعلن البيان أن الولايات المتحدة ستساعد شريكتها السعودية في الدفاع ضد الهجمات على أراضيها ومحاسبة أولئك الذين يحاولون تقويض الاستقرار.

وذكر أن ذلك سيتم بالتزامن مع العمل على تهدئة التوترات في المنطقة من خلال الدبلوماسية المبدئية، بما في ذلك من خلال إنهاء الحرب في اليمن.

وكانت السعودية أعلنت السبت، اعتراض صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون باتجاه الرياض وجازان، فيما أصيب شخصان بشظايا أحد الصاروخين بعد اعتراضه.

وتبنت مجموعة مجهولة تسمى ألوية الوعد الحق، في بيان منسوب لها، مسؤولية الهجوم.

من جانبها، أدانت بريطانيا، القصف الصاروخي الذي نفذه الحوثيون على الرياض، ومدينة جازان.

وقال وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني جيمس كليفرلي في بيان: «أدين أشد إدانة محاولات الاعتداء الصاروخي من قبل الحوثيين على الرياض وجازان يوم أمس، إن هذه الاعتداءات المتهورة تهدد مناطق مدنية ذات كثافة سكانية عالية وبنيتها التحتية».

وأضاف: «هالني أن الحوثيين قد زادوا من اعتداءاتهم الصاروخية على المملكة العربية السعودية بعد أن دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، الأطراف إلى العمل تجاه الوصول إلى حل سياسي لإنهاء هذا الصراع المروع، وبينما كان رد الحوثيين إيجابياً على هذا المطالبة، فإن أفعالهم مخالفة لذلك».

وطالب كليفرلي، ميليشيا الحوثي بالتوقف عن هذه الأفعال الاستفزازية، والانخراط عاجلاً وبشكل بنّاء في عملية السلام بقيادة الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى