أخبار

السودان: حمدوك يبحث مكافحة الإرهاب مع قادة (آفريكوم)

بحث رئيس الوزراء السوداني ، مع عسكريين امريكيين ، رفيعي المستوى ، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة ، بما فيها التعاون العسكري. 

الخرطوم: التغيير

أكد رئيس الوزراء السوداني ، عبد الله حمدوك ، أن اتفاق سلام السودان يمهد الطريق لإنهاء الصراعات ويُسهم في تحقيق الأمن والاستقرار بالبلاد.

وأشاد حمدوك  خلال لقائه اليوم الثلاثاء ،  بالخرطوم ، بمسؤولين عسكريين أمرييكين بدور الولايات المتحدة الأمريكية في إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، واستعادة الحصانة السيادية للبلاد، مُجدداً حرص البلاد على تعزيز التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وضم الوفد الأمريكي كل من : نائب قائد القوات الأمريكية بأفريقيا (الآفريكوم) للتعاون العسكري المدني ، آندرو يونج ، ومديرة استخبارات قوات الآفريكوم الأدميرال هايدي بيرج ، و الملحق العسكري الأمريكي ، المقدم جاكوب داي ، و رئيس الموظفين لنائب قائد الآفريكوم ، الرائد راين أوروسو.

وانعقد اللقاء بحضور وكيل وزارة الخارجية ،  محمد شريف عبد الله ، والقائم بالأعمال الأمريكي ، برايان شوكان.

وبحث اللقاء ، بحسب تعميم صحفي ، لوزارة الإعلام ، سبل تعزيز التعاون بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية في المجالات المختلفة بما فيها التعاون العسكري بما يخدم مصلحة الشعب السوداني وحكومته.

كما تطرق اللقاء ، إلى ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب، والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

 

دعم الانتقال

 

وأوضح نائب قائد قيادة القوات الأميركية ، في تصريح صحفي ، أن زيارته للسودان تأتي في إطار تأييد ودعم الولايات المتحدة الأمريكية للانتقال التاريخي للسودان نحو حكومة ديمقراطية.

وأضاف : ” الولايات المتحدة تتطلع للعمل الجماعي ، مع شعب وحكومة السودان ، في عملية الانتقال ونحن فخورون بأن نكون شريككم الأول”.

وقال ينج ، إن زيارته تأتي ضمن سلسلة من الزيارات التاريخية الناجحة التي قام بها عدد من أعضاء الإدارة الأمريكية خلال الأسابيع الماضية.

وأعلن ينج تأييد بلاده للجهود التي بذلتها الحكومة الانتقالية ، لتحقيق السلام وإنهاء النزاعات وتأسيس حكومة شفافة تعمل لمصلحة كل الشعب السوداني.

وأشار إلى أن تجاوز التحديات يتطلب إصراراً من القيادة وتعزيز المقدرات والشراكات.  مضيفاً : ” الطريق أمامنا قد يكون فيه صعوبات ولكني متأكد من مقدرتنا على تجاوزها ١٠٠٪ والمضي إلى الأمام.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى