أخبار

السودان يشارك في القمة المصغرة لدول البحيرات العظمى بأنغولا

توجه عضو مجلس السيادة الي جمهورية أنغولا للمشاركة في القمة المصغرة لدول البحيرات العظمي.

الخرطوم: امل محمد الحسن

توجه عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق ركن مهندس  ابراهيم جابر اليوم الخميس، الي جمهورية أنغولا، للمشاركة في القمة المصغرة لدول البحيرات العظمي، التي تستضيفها غدا العاصمه الانغولية لواندا حول الوضع في جمهورية أفريقيا الوسطى.

ويرافق عضو مجلس السيادة الانتقالي ، مدير الشؤون  الأفريقية بوزارة الخارجية السفير خالد محمد فرح ومدير إدارة  الاتحاد الافريقي بجهاز المخابرات العامة العقيد عمر الشيخ.

وكان في وداعه بمطار الخرطوم  الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف الأمين العام لمجلس السيادة الانتقالي.

وتتولى جمهورية أنغولا حاليا رئاسة المنظمة شبه الإقليمية التي تضم اثنتي عشرة دولة بما فيها السودان.

وفي سبتمبر الماضي، أعلنت جمهورية الكونغو الديموقراطية إرجاء قمة إقليمية مصغّرة إلى أجل غير مسمى. كان سيبحث خلالها رؤساء خمس دول مسألة الأمن في منطقة البحيرات العظمى الإفريقية.

وبررت الإرجاء – حينها – بإنشغال رؤساء الدول بالإستعداد للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكان رئيس الكونغو الديموقراطية فيليكس تشيسيكيدي أبلغ مجلس وزرائه في سبتمبر، أنّ قمة مصغّرة ستنعقد في غوما، تجمعه إلى رؤساء أوغندا ورواندا وبوروندي وأنغولا، من دون تحديد موعد.

وتوترت العلاقات بين رواندا وأوغندا منذ عدة أشهر على خلفية اتهامات متبادلة بزعزعة الاستقرار الداخلي. وقد سعى الرئيس الأنغولي جواو لوريتسو والكونغولي فيليكس تشيسيكيدي في لقاءين رباعيين على الأقل حلّ الخلافات بين نظيريهما بول كاغامي (رواندا) ويوري موسيفيني.

وتخيّم على العلاقات بين الكونغو الديموقراطية من جهة ورواندا وبوروندي من جهة أخرى مسائل وجود لاجئين ومتمردين من الدولتين في شرق الكونغو.

وتعارض أطياف من المعارضة والمجتمع المدني في الكونغو الديموقراطية تقارب الرئيس تشيسيكيدي مع رواندا. ويطالب ناشطون في كينشاسا بطرد السفير الرواندي فوراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى