أخبار

السودان: ضخ كميات من الجازولين والبنزين والغاز وانحسار الصفوف بالمحطات

ضخت وزارة الطاقة والتعدين كميات من الوقود والغاز اليوم لكافة الولايات، فيما كشفت جولة لـ«التغيير»، على عدد من محطات الخدمة بالخرطوم عن وجود انفراج نسبي لأزمة الوقود وانحسار ظاهرة الصفوف العربات الطويلة أمام الطلمبات.

الخرطوم: التغيير

أعلنت وزارة الطاقة والتعدين- الادارة العامة للامداد وتجارة النفط- اليوم الجمعة، أنها دفعت أكثر من (7261) متر مكعب من الجازولين و(2169) متر مكعب من البنزين و(220) طن من الغاز للمخابز والمنازل لكافة ولايات السودان.

وبحسب تعميم صحفي، أنه تم السحب من مستودع الشجرة (1600) متر مكعب بنزين الاستيراد الخاص، ومن مستودعات الجيلي تم سحب (220) طن من بتوجاز المخابز و(7261) متر مكعب من جازولين الاستيراد الخاص.

وأضافت بأنه على مستوى وقود الزراعة، تم ضخ ما يزيد عن (800) ألف متر مكعب من الجازولين للموسم الزراعي الشتوي، وبلغت كميات الجازولين المسحوبة إلى المشاريع الزراعية القومية (135) متر مكعب.

وتشير وحدة قياس الجازولين والبنزين إلى أن واحد متر مكعب يساوي (5) براميل.

وفي السياق، كشفت جولة لـ«التغيير»، على عدد من محطات الخدمة بولاية الخرطوم اليوم الجمعة، عن وجود انفراج نسبي لأزمة الوقود وانحسار ظاهرة الصفوف العربات الطويلة أمام الطلمبات.

وأشار عاملون ببعض المحطات إلى أن الانفراج حدث نتيجة ضخ كميات من الجازولين والبنزين والغاز للولايات أمس الخميس، بالإضافة إلى ما تم ضخه اليوم.

وأشاروا إلى أن الأزمة الأخيرة تسبب فيها تأخير وصول الوقود من بورتسودان بسبب إغلاق الطريق، بجانب التعديل الذي تم في أسعار المحروقات مؤخراً وتم بناءاً عليه جرد المستودعات ومحطات الخدمة لتعديل الأسعار بالماكينات.

وضخت وزارة الطاقة والتعدين الخميس أكثر من (7200) متر مكعب من الجازولين و(3545) متر مكعب من البنزين و(220) طن من الغاز للمخابز والمنازل لكافة الولايات.

وأكدت الوزارة في تعميم صحفي، التزامها بتأمين جازولين المشروعات الزراعية إلى مختلف الولايات خلال فترات الموسم الزراعي الصيفي والشتوي.

السودان: استمرار مشكلات الوقود ومخاوف من تفاقم الأزمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى