أخبار

عودة التعاون العلمي بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية

قالت وزيرة التعليم العالي السودانية ، انتصار صغيرون ، إن السودان ، سيقطف ثمار رفعه ، من قائمة الولايات المتحدة ، الراعيى للإرهاب.

الخرطوم: التغيير

وأعلنت وزيرة التعليم العالي السودانية ، انتصار صغيرون ، اليوم الجمعة ، عودة العلاقات بين السودان وأمريكا ، في المجالات العلمية عبر قواعد البيانات الإلكترونية  (Pro Quest Central) .

وبحسب وكالة السودان للأنباء ، فإن المنصة تحتوي على أكبر قاعدة بيانات في مختلف التخصصات ، كالطب والعلوم الاجتماعية والتكنولوجيا والتاريخ والأدب والفلسفة ، وغيرها من العلوم. كما تتيح أيضاً ، العناوين والمعلومات المهمة ، ونشرها في جميع أنحاء العالم.

وقالت صغيرون ، في  تصريح لـ(سونا) ، بأن منصة “البرو كويست” ، تقدم أحدث الخدمات في المجالات العلمية للناشرين ، وتوفر معلومات شاملة ومتخصصة.

وأضافت: “كما تقوم بنشرالأخبار التي تهم باحثي الخدمة العلمية ، وآخر ما توصلت إليه الأفكار الأكاديمية”.

وأوضحت صغيرون ، بأن قواعد بيانات (ProQuest) ، هى الأكثر شيوعاً وسهلة الاستخدام ، وبها محتوى متنوع ويدعم البحث العلمي ، في كافة التخصصات.

 

ثمار التعاون

 

وأكدت الوزيرة ، أن التعليم العالي سيقطف أول ثمرة من ثمار التعاون بين السودان وأمريكا ، لأن الولايات المتحدة ، تقف مع السودان في كافة القضايا ، لإدماجه في المحيطين الإقليمي والدولي.

وأشارت إلى أن غالبية ، الجامعات السودانية ، يمكنها الوصول إلى  قاعدة البيانات والمعلومات ، والاستفادة من الخدمات التي تقدمها ، دون أي عوائق.

وأبدت صغيرون سعادتها بالخطوة ، وقالت إنها ستفتح آفاقاً وفرصاً أوسع للتعاون وتبادل الخبرات ، في مجال التعليم العالي.

وأكدت الوزيرة ، تطلّعها لبداية مزدهرة في العلاقات الثنائية بين البلدين ، قبل أن تُعرب عن تفاؤلها بالفترة المقبلة ، وسعيها لتعزيز التعاون بين السودان وأمريكا في كافة المجالات ، لا سيما الجانب التعليمي.

ولفتت إلى أن هذا التعاون ، يجيء  في إطار سعي وإسهامات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، للاستفادة من رفع السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب.

وكانت وزارة التعليم العالي ، أعلنت يوم الخميس ، بدء التقديم للجامعات السودانية ، بدءاً من الثالث عشر من فبراير المقبل.

الإعلان عن موعد استئناف الدارسة بأعرق الجامعات السودانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى