أخبار

الخرطوم: خروج نصف أسطول «شركة المواصلات» من الخدمة

خرج نصف أسطول باصات شركة مواصلات ولاية الخرطوم من الخدمة، جراء انحسار الدعم الحكومي، ما يهدد بمصير قاتم للمركبات الخضراء.

الخرطوم: التغيير

أعلنت شركة المواصلات العامة بولاية الخرطوم «حكومية»، خروج نصف باصاتها من الخدمة، جراء شح وارتفاع أسعار الوقود، ونقص قطع الغيار.

وكشفت الشركة عن خروج كامل أسطولها عن العمل، لمدة ثلاثة أسابيع متواصلة، خلال الشهر الماضي.

وتضرب الخرطوم أزمة في المشتقات البترولية، لا سيما الجازولين، ما يزيد من مشكلات النقل، وتعرفة المواصلات.

وحذّرت الشركة في بيان ممهور بتوقيع مديرها العام، محمد ضياء الدين، من وصول مستوى إهلاك أسطولها لمستويات متقدمة.

وكشفت الشركة عن تجنيب 90% من دخلها لأغراض المحافظة على تشغيل 200 بصاً بالعاصمة.

وتقدم الشركة خدماتها لمواطني الخرطوم، خاصةً الطلاب، بتعرفة مدعومة ومخفضة.

وتشكو الشركة من ارتفاع كلفة الصيانة والتشغيل وزيادة أسعار قطع الغيار.

وقالت إنها تؤدي جهوداً كبيرة في ظل ظروف بالغة التعقيد.

وحثّ البيان الإدارة العامة للإمدادات وتجارة البترول، على توفير الوقود المدعوم لأسطولها.

وذكرّ بأن الشركة هي الجهة الحكومية الخدمية الوحيدة العاملة في قطاع المواصلات بالولاية.

وأهابت الشركة بمعالجة هذه التداعيات قبل موسم عودة الطلاب للمدارس والجامعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى