أخباررياضة

(الخرطوم الوطني) .. استقرار الإدارة وصناعة النجوم

يعد نادي الخرطوم الوطني السوداني من الاندية التي ترفد فريقي القمة والمنتخبات الوطنية باللاعبين بجانب فريقي الامل عطبرة والأهلي شندي.

التغيير: عبدالله برير

ويحتوي كشف المريخ ام درمان اليوم 12 لاعبا جاء بهم من الخرطوم الوطني.

وحجز معظم اللاعبين مقاعدهم في التشكيل الأساسي رغم اختلاف المدربين الذين مروا على المريخ.

ويتفرد (الكوماندوز أو الأولاد) وكلها ألقاب للوطني، في صناعة المواهب هو اهتمام إدارته برئاسة مأمون النفيدي بقطاعي الشباب والرديف.

سر النجاح 

ويعود سر نجاح فرق المراحل السنية بالنادي  إلى الرئيس السابق للقطاع نصر محمد نصر، والمدير التنفيذي الحالي هيثم محمد نور، اللذان وضعا اللبنات للقطاع قبل 4 سنوات.

وذلك قبل ان يلتقط الإداري الشاب محمد صغيرون القفاز حاليا.

مأمون النفيدي – رئيس نادي الخرطوم الوطني

استقرار إداري

الاستقرار الإداري كان أحد عوامل النجاح حيث يعد رئيس النادي مامون النفيدي من أقدم الإداريين على المستويين العربي والإفريقي حيث ظل يعمل إداريا بالنادي منذ 45 عاما.

يعتبر الوطني من أنجح الاندية التي تصعد لاعبيها الصغار للفريق الاول.

ويلعب اليوم في تشكيلته 6 لاعبين تم ضمهم لفريق المدرب إبراهومة ليلعبوا أساسيين.

واللاعبين هم محمد عبدالله، محمد كسرى، نادر محمد، علي محمد، يوسف فداسي ومحمد سفاري.

وعرف الخرطوم الوطني بتصديره للمواهب للدوري الممتاز لا سيما المريخ الذي يضم من أبناء (الكوماندوز) كلا من أحمد التش، سيف تيري، صلاح نمر، حمزة داؤود، احمد بيبو وآخرين، فيما قدم للهلال السموءل ميرغني وصلاح الجزولي.

شعار نادي الخرطوم الوطني

تصارع القمة

وفي مواسم سابقة، تصارع فريقي القمة على كثير من نجوم (الاولاد) على غرار صلاح الأمير، محمد عنكبة، عاطف خالد، سيف تيري، وأشهرهم على الإطلاق الموهبة احمد حامد التش.

قطاع الشباب والرديف يقوده فنيا المدرب أحمد أبو الجاز ومساعده (حسكو) ويعمل الثنائي على اكتشاف المواهب ومن ثم تسجيلها وتجهيز المناسبين منهم للفريق الاول حسب رؤية المدير الفني

وقال (أبو الجاز) في حديثه للتغيير أن إدارة الفريق تهتم اهتماما كبيرا بالقطاع وأشار إلى ان الرئيس يحضر المباريات بنفسه ويقوم بتحفيز اللاعبين ماديا ومعنويا وهو ذات ما يفعله اعضاء مجلس الإدارة.

واكد أحمد أبو الجاز أن السودان يزخر باللاعبين أصحاب المواهب وقال إن الفارق يكمن في كيفية اكتشاف المهاريين ومتابعة كل دوريات العاصمة والتفرغ لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى