أخبار

السودان: استمرار دخول السيارات غير المقننة وحملة مكثفة الشهر المقبل

أعلنت اللجنة المختصة بجمع السيارات غير المقننة وجمع السلاح في السودان، عن حملة مكثفة بداية شهر مارس المقبل، فيما أشات لاستمرار ظاهرة دخول السيارات غير المقننة من دول الجوار.

الخرطوم: التغيير

وأقرت اللجنة العليا لجمع السلاح والسيارات غير المقننة والظواهر السالبة، باستمرار ظاهرة دخول السيارات غير المقننة من كل دول الجوار.

ونبهت إلى الآثار الاقتصادية لدخول السيارات الغير مقننة والتي وصفتها بالمتهالكة.

وأكدت اللجنة، مصادرة السيارات غير المقننة بعد يوم 1 مارس المقبل، وأعلنت عن مصادرتها بعد ذلك التاريخ باعتبارها مهربة.

وقال مقرر اللجنة الفريق دكتور ركن عبد الهادي عبد الله عثمان، المنسق الفني لجمع السلاح والسيارات غير المقننة ومحاربة الظواهر السالبة، إن السيارات التي دخلت البلاد منذ العام 2015م وحتى 2020م بلغت (300) ألف سيارة، وأنها تكفي حاجة البلاد (60) عاماً.

علماً بأن استيراد السيارات وفق وزارة التجارة وهيئة شرطة الجمارك حوالي (5) آلاف سيارة في العام.

وأوضح طبقاً لوكالة السودان للأنباء، أن اللجنة خلال اجتماعها في 28 ديسمبر المنصرم بخصوص السيارات، قررت إعطاء السيارات غير المقننة فرصة أخيرة تبدأ من الأول من يناير 2021م وإلى الأول من مارس 2021م.

وأشار عثمان إلى الحملات المكثفة التي ستنطلق عقب انتهاء المدة المذكورة من قبل الأجهزة الأمنية المختلفة لملاحقة الذين بحوزتهم سلاح وسيارات.

واستعرض الطرق التي أدخلت بها السيارات غير المقننة من دولة ليبيا، وذكر أن تلك الظاهرة بدأت في العام 2015م بدخول سيارات للمغتربين المستخدمة بدولة ليبيا إثر الاضطرابات وعدم الاستقرار مما اضطر الدولة لمساعدتهم في ذلك الوقت بتقنينها لهم.

ونوه إلى استمرار ظاهرة دخول السيارات غير المقننة من كل دول الجوار.

وأشار إلى الآثار الاقتصادية لدخول السيارات الغير مقننة والتي وصفها بالمتهالكة الأمر الذي يتطلب توفير إسبيرات وقطع غيار بالعملات الحرة.

السودان: السلطات تحذر من إدخال العربات غير المقننة بعد مطلع مارس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى