أخبار

السودان: البرهان يلتقي بقيادات من الحزب الاتحادي الديمقراطي

رغم أنه دخل في شراكة سياسية في السنوات الأخيرة من عمر النظام المعزول ، إلا أن ، الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل) ،أكد أنه يدعم الفترة الانتقالية.

الخرطوم: التغيير

استقبل رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان ، يوم الاثنين، وفداً من الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ، بالقصر الرئاسي بالعاصمة السودانية الخرطوم.

واطلع البرهان ، على رؤية الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل ، حول الوضع الراهن بالبلاد.

وحتى سقوط النظام البائد في أبريل قبل الماضي ، كان الاتحادي والذي يتزعمه ، محمد عثمان الميرغني ، ضمن الحكومة ، لكنه عقب إطاحة الجيش بالرئيس المعزول عمر البشير ، أعلن دعمه للانتقال.

وثمن البرهان ، بحسب إعلام مجلس السيادة ،  خلال استقباله وفد الحزب ، برئاسة رئيس قطاع التنظيم بالإنابة ، مالك ضرار عثمان ، حرص القوى السياسية  ، على المساهمة في استقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية بالبلاد.

وأعلن ضرار في تصريح صحفي ، تأييد الحزب ، لاتفاق السلام بين الحكومة وفصائل الجبهة الثورية.

وفي أكتوبر الماضي ، توصلت الحكومة السودانية ، والجبهة الثورية ، إلى اتفاق سلام ، بعد عدة أشهر من مفاوضات بين الجانبين في مدينة جوبا ، عاصمة جمهورية السودان.

ودعا  ضرار إلى إلحاق الحركة الشعبية ، برئاسة عبد العزيز الحلو ، وحركة جيش تحرير السودان ، بزعامة عبد الواحد محمد نور ، بعملية السلام.

 

دعم القوات المسلحة

 

من ناحية أخرى ، أكد ضرار ، دعم ووقوف الحزب الاتحادي، مع القوات  المسلحة السودانية ، وهي تؤدي واجبها الوطني. مؤكداً أن حزبه يعتبرها خطاً أحمر، ويقف معها في خندق واحد ، بوصفها خط الدفاع الأول للوطن.

 

وطالب القيادي الاتحادي ، بضرورة  الالتفات إلى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد ، وانعكاساتها على حياة المواطن اليومية ، وابتدار معالجات عاجلة بشانهأ.

 

وأكد امين قطاع الاتصال بالإنابة بالحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل ،عزم الحزب على مواصلة الحوار مع كل القوى السياسية والفعاليات الاجتماعية والحركات المسلحة ، من أجل توحيد الجهود لعبور الفترة الانتقالية بسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى