أخبار

رئيس الجبهة الثورية: سّلام جوبا حرص على المشاركة السياسية لنازحي دارفور

زار ئيس حركة جيش تحرير السودان ، االمجلس الانتقالي ، الهادي إدريس مخيمات النازحين ، بمدينة نيالا ، غربي البلاد.

الخرطوم:التغيير

وقال إدريس ، إن إتفاق سلام جوبا ، حرص على مشاركة النازحين في مستويات الحكم وتحقيق العدالة في الإقليم ، وحقوق النازحين واللاجئين من التعويضات الجماعية والفردية.
وعقد رئيس الجبهة الثورية ـ رئيس حركة جيش تحرير السودان ، الهادى إدريس اجتماعاً بمدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور ، سلسلة من اللقاءات في إطار جولته لولايات دارفور.
وعقد إدريس لقاءات ، بحسب وكالة السودان للأنباء ، شملت  الإدارات الأهلية بالولاية وتنويرهم باتفاق السلام الذي تم توقيعه بجوبا ، ‘لى جانب الدور المطلوب من زعماء الادارة الاهلية لتنفيذه على أرض.
كما التقي إدريس ـ الهادى بشيوخ معسكرات النازحين بالولاية ،حيث قدم لهم تنويرا شاملا عن سلام جوبا ومراحل التنفيذ.
وأشاد ممثلو النازحين ، بحسب سونا ، جدية الجبهة الثورية وجهودها فى إنفاذ الاتفاق ، عبر زيارة تاريخية بالبر للبحث عن تنفيذ سلام جوبا.
وطالب النازحون ببسط الأمن وعودة النازحين واللاجئين إلى قراهم الأصلية وإكمال المصالحات بين كافة المكونات بالبلاد.
وأكد رئيس الجبهة الثورية في خطاب لنازحي معسكرات دريج بنيالا ، ان سلام جوبا اهتم بحقوق النازحين واللاجئين وأعلن إلتزامه بتوفير الأمن وفرض هيبة الدولة في كل قري العودة الطوعية للنازحين واللاجئين عبر القوات المشتركة.

 

تأمين الموسم الزراعي القادم

 

كما خاطب مواطني منطقة فاشا من قرى العودة الطوعية بمحلية بليل وقال إن المنطقة ، حيث أكد ضرورة تقديم الخدمات وتنمية المنطقة وتأمينها.
ودعا إدريس ، الإدارات الأهلية بجنوب دارفور ، لقيادة المصالحات والمشاركة في تنفيذ اتفاق سلام جوبا وانزاله على أرض الواقع.
ووقعت الحكومة الانتقالية ، وفصائل الجبهة الثورية ، في أكتوبر الماضي بالعاصمة الجنوب سودانية ، جوبا ، على أمل إنهاء عقود من الحرب.
ومنذ الشهر الماضي ، يزور إدريس إقليم دارفور ، للمرة الأولى عقب توقيع اتفاق السلام. حيث ابتدر جولاته بلقاء النازحين ، في مدينة الفاشر ، عاصمة ولاية شمال دارفور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى